التخطي إلى المحتوى
قوات الجيش و الشرطة المصرية تقتل فوج سياحي مكسيكي بالخطأ و المكسيك تطالب بفتح تحقيق عاجل.. ننشر التفاصيل
حادث الفوج السياحي

طالب الرئيس المكسيكي الحكومة المصرية بفتح تحقيق شامل بشأن حادث مقتل السياح المكسيكيين، و في هذا السياق أعربت وزارة السياحة المصرية عن أسفها الشديد تجاه الحادث الذي أسفر عن مقتل 12 من السياح المصريين و المكسيكيين و إصابة 10 آخرين على طريق الواحات، و أكدت بأنها قامت بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحادث، و فتح تحقيق شامل للكشف عن ملابسات الحادث.

هذا و قد أدان الرئيس المكسيكي “إنريكه بينيا نييتو” من خلال حسابه على “تويتر” حادث قتل قوات من الجيش و الشرطة للسياح المكسيكيين عن طريق الخطأ، بحيث نشر الرئيس المكسيكي على “تويتر” قائلاً:

 “المكسيك تدين ما حدث ضد مواطنينا وتطالب الحكومه المصريه بتحقيق شامل”

هذا و في نفس السياق أضاف الرئيس المكسيكي بأن سفير المكسيك في القاهرة يقدم المساعدة للمصابين، حيث قام السفير بالتحدث مع 5 من المصابين، و تقوم الجهات المسؤولة بتحديد هوية المصابين.

و الجدير بالذكر أن الحادث وقع خلال قيام قوات الجيش و الشرطة بملاحقة عناصر إرهابية في صحراء الواحات قامت بقتل الفوج السياحي المكسيكي عن طريق الخطأ، و أكدت مصادر من السياحة المصرية أن الفوج السياحي المكسيكي كان يتواجد في منطقة محظورة دون تصريح أو إخطار مسبق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.