التخطي إلى المحتوى
البرادعي يكشف حقائق خطيرة عن 30 يونيو والمصالحة مع الأخوان
محمد البرادعي

اليوم نشر الصحف المصرية أخبار جديدة عن السيد محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأشارت الصحف الى أنه تحدث عن الوضع السياسي في مصر، وقال أن مصر كانت تسير في الاتجاه الصحيح، لولا العنف الذي حدث، وغير المسار تماما،

قال البرادعي في مؤتمر حالة الاتحاد الأوربي في مدينة فلورنس في إيطاليا، أن مصر كانت تسير بشكل صحيح بعد 25 يناير، وأن الأخوان وصلوا الى الحكم عن طريق أنتخابات نزيهة إلا أنهم قاموا بعمل نظام أقصائي، ولذلك ثار الشعب عليهم في 30 يونيو.

وكشف البرادعي أنه وافق على خارطة الطريق في 30 يونيو على أن يكون هناك خروج كريم لمحمد مرسي، وأيضا عمل نظام سياسي يضم جميع طوائف الشعب سواء أخوان مسلمين أو غيرهم، وأيضا عمل مصالحة وطنية، وفض كل الاعتصامات بشكل سلمي، وأشار البرادعي الى أنه بعد ذلك لم يتم تنفيذ كل هذا الكلام، وبدء العنف، ولذلك قرر الابتعاد عن المشهد.

وأخيرا ختم كلماته قائلا أنه يريد أن يتقدم الشباب الى الصفوف الاولى، مشيرا الى أن القيادات في أوروبا تتراوح أعمارهم من 40 الى 50 عام.

قد يهمك أيضًا

التعليقات