التخطي إلى المحتوى
لصة بريطانية تسرق حقائب نسائية حققت من ورائها حوالي 800 ألف دولار في ثلاث سنوات

تعتبر المواطنة البريطانية جين راند أكبر لصة حقائب نسائية  في العالم حيث أنها قامت في ظرف ثلاث سنوات بسرقة حيوالي 900 حقيبة .

حيث كانت جين راند تقوم بسرقة الحقائب  الباهضة الثمن لكبار المصممين العالمين وتقوم بإعادة بيعها بثمن 1200 دولار أمريكي وهو ثمن لايساوي نصف الثمن الحقيقي للحقائب في المتاجر المرخص لها ببيع هذه الحقائب.

جين راند متزوجة وأم لإبنتين وصرحت أثناء التحقيق معها أنها كانت تقوم بعمليات السرقة هذه طيلة الثلاث السنوات الماضية دون علم من زوجها وأبنائها .

وقالت جين راند صاحبة 48 سنة أن قيمة المبالغ المالية التي تحصلت عليها من إعادة بيع الحقائب التي تسرقها تجاوز 800 ألف دولار أمريكي .

والأن جين راند تنتظر صدور الحكم النهائي من المحكمة في حقها بعد أن تم إطلاق صراحها بغرامة مالية.

ويذكر أن جين راند تم إلقاء القبض عليها من طرف أحد حراس الأمن لأحد متاجر الحقائب النسائية بعد أن كانت تقوم بسرقة حقيبة جديدة شهر ديسمبر الماضي .

قد يهمك أيضا

التعليقات