التخطي إلى المحتوى
الأسعار النهائية لخدمات الإنترنت الجديدة وموعد العمل بها
اسعار الانترنت الجديدة

تحديث 26 إبريل 2015:

صرح وزير الاتصالات المهندس خالد نجم أنه لا تراجع عن التسعيرة الجديدة للإنترنت، موضحا أنه سيتم العمل رسميا بتلك الأسعار يوم 15 مايو، بعد عقد اجتماع يهدف إلى تقديم أسعار مناسبة وخدمة جديدة لكل المواطنين.

تحديث 24 إبريل 2015:

اعترضت شركات المحمول على الأسعار الجديدة لخدمات الإنترنت، مؤكدة عدم موافقها على تطبيق تلك الأسعار إلا في وجود تخفيض لتأجير كابلات البنية التحتية التابعة للشركة المصرية للإتصالات.

تحديث 20 إبريل 2015:

قامت وزارة الاتصالات بعرض الأسعار الجديدة للإنترنت على الشركات، وفي حالة الموافقة على تلك الأسعار سيتم العمل بها بداية من الشهر القادم، ومن المقرر أن تبدأ سرعات الإنترنت الجديدة من 2 ميجا بايت بسعر 95 جنيه.

بعد أن اجتمع شباب ثورة الإنترنت مع وزير الاتصالات المهندس خالد نجم بالقرية الذكية، أصدر نجم قرارا بالسرعات والتسعيرة الجديدة لخدمات الإنترنت التي تقدمها الشركات للمواطنين وأصدر بيانا رسميا بهذا.

حيث تقرر أن تبدء سرعات الإنترنت من 1 ميجا كحد أدنى بسعر 45 جنيه وإلغاء سرعات 256 و512، كما أن الاجتماع شهد تفاوضا كبيرا ليكون الأسعار الجديدة لسرعات الإنترنت:

  • 1 ميجا بسعر 45 جنيه شهريا.
  • 2 ميجا بسعر 95 جنيه شهريا.
  • 4 ميجا مقابل 220 جنيه.
  • 8 ميجابايت من 400 جنيه إلى 600 جنيه.

تكون سياسة الاستهلاك العادل %33 من أقصى سعة تحميل لكل سرعة كما يلي:

  • 105 جيجا بايت لسرعة 1 ميجا بت شهريا أو 3.5 جيجا بايت يوميا.
  • 210 جيجا بايت لسرعة 2 ميجا بت شهريا أو 7 جيجا بايت يوميا.
  • 420 جيجا بايت لسرعة 4 ميجا بت شهريا أو 14 جيجا بايت يوميا.

بعد سحب هذه السعة تقل السرعة إلى 25% من السرعة الأصلية وليس 128 كيلو بت لكل السرعات، بعد انتهاء تلك السعة يمكنك شراء سعة أضافية بأسعار مناسبة تبدأ من جنيه إلى 3 جنيه للجيجا الواحدة.

هذا وقد وعد نجم الشباب بالتطبيق الفوري لتلك الأسعار فور عقد اجتماع مع مجلس إدارة شركات الإنترنت، وقد صرح أحد المصادر أنه تم الاتفاق على رفع قيمة سرعات الإنترنت تحت مظلة الاستخدام العادل بحيث تكون السرعة 1 ميجا تقدم 70 جيجا بت / ث بدلا من 40 والسرعة 2 ميجا تقدم 150 جيجابت / ث.

ومن المقرر مناقشة هذه الأسعار والسرعات مع الشركات فى اجتماع في نهاية الشهر الجاري، ليتم الإعلان عن الأسعار الرسمية للإنترنت، كما أن تلك الأسعار  خاصة بالمرحلة الحالية الانتقالية وسيتم تعديلها قريبا بعد تحديث البنية التحتية للدولة، وفقا لما قالته صفحة ثورة الانترنت.

قد يهمك أيضًا

التعليقات