التخطي إلى المحتوى

في مشهد محزن قام التنظيم الإرهابي داعش بحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الأمر الذي ندده قادة ورؤساء وشعوب العالم أجمع، موجهين تعازيهم للملكة الأردنية ولأسرة الشهيد.

فيقول هيثم محسن:”داعش أخطر على الإسلام من اليهود والكفار، لأنهم بيصورا الإسلام للعالم كله بصورة مليانة عنف ودم وحرق، والإسلام دين التسامح والسلام، وبرئ مما يعملون”.

فيما ندد عبدالراضي محمد بتنظيم داعش الهمجي، واصفًا ما يفعلوه بأنه لا يخالف الدين الإسلامي فقط، وإنما يخالف كل الديانات السماوية، التي لا تدعو إلى مثل تلك الصور من العنف.

كما وجهت بسمة ربيع، التعازي للملكة الأردنية الشقيقة، وتمنت الصبر والسلوان لأسرة الشهيد، مؤكدة أن نصر الله سيقترب، وسيخلص العالم كله من مثل تلك الجماعات الإرهابية المتطرفة.

وطالب أشرف سامي بضرورة تكاتف كل شعوب العالم المسلم والغير مسلم، لمواجهة الإرهاب بكل أشكاله، حتى يتم اقتلاعه من جذوره، وتخليص العالم كله من شرورهم وعنفهم.

وأضافت حنان مصطفى قائلة:”الرسول صلى الله عليه وسلم لم يمثل بأياً من أعداء الإسلام كما فعل داعش اليوم بالطيار الأردني الذي ينتمي للدين الإسلامي، حسبنا الله العظيم ونعم الوكيل”.

وأتفق معها سعيد أحمد قائلا:”هل هذا دين يا أولي الألباب، سوف يحرقون فى نار جهنم بأمر الله، اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك، فما قاموا به يتنافى مع تعاليم دينك الإسلامي العظيم، وتغمد يارب برحمتك الشهيد معاذ”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.