التخطي إلى المحتوى
الإفراج عن جمال وعلاء مبارك في ذكري 25 يناير وكأن ثورة لم تقم !
جمال وعلاء مبارك

جمال وعلاء مبارك من السجن للحرية في ذكري 25 يناير ، أندهش الجميع من خبر الإفراج عن كلا من جمال وعلاء مبارك أبناء الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك ، الذي ثار الشعب المصري ضده وضد أبناءه ونظام الحكم الفاسد الذي كان يترأسه.

عندما علم الشعب المصري عن خبر الإفراج عنها في نفس توقيت الاحتفال بالسنة الرابعة لذكري 25 يناير التي زجت بهم في السجون لمده أربعة أعوام غصب الشعب المصري كثيرا وشعر وكأن لم تقم الثورة المصرية وأن الثورة لم تحقق أولي أهدافها وهي القضاء علي الظلم ومحاسبة الذين أجرموا في حق الشعب البسيط الذي يريد فقط العيش بحرية وكرامة إنسانية.

وتم نشر العديد من التعليقات التي تستغرب وتستنكر موعد خروجهما ، فمثل تلك الأيام من أربعة سنوات قامت الثورة من أجل محاكمتهم علي ما فعلوه طوال ثلاثين عاما حكم بهم الرئيس السابق محمد حسنى مبارك مصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات