التخطي إلى المحتوى
مرض مبارك.. بين الدعاء له والشماته فيه

من جديد عادت شائعة موت الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك تطل برأسها على المجتمع المصري، فأعلن أحمد موسى من خلال برنامج”على مسئوليتي” عن وجود أنباء عن وفاة مبارك، الأمر الذي نفاه أبناء مبارك من خلال صفحة “أنا أسف ياريس” مؤكدين أنه تعرض لوعكة صحية خطيرة.

ووسط تداول تلك الأخبار كانت ردود الأفعال متباينه بين فصيل يدعو له بالشفاء، وفصيل يدعوا من الله أن ينتقم منه جراء ما فعله في الشعب المصري طوال ثلاثين عام من حكمه.

فمن جانبه قال عمرو سعد:”يارب سواء مات أو عاش..يارب تحاسبه على أد تقصيره في علاج ملايين المصريين في عهده، يارب تحاسبه على إهماله في تعليم ملايين المصريين في عهده، يارب تحاسبه على سماحه للفاسدين بنهب مصر في عهده”.

وعن رغبة أبناء مبارك في الدعاء له قال سمير أحمد:”لو رجع فلوس المصريين المهربة إلى الخارج واعترف بقتله لشهداء 25 يناير هو و حبيب العادلي فنحن على أتم استعداد أن ندعوا له بالشفاء أو بالرحمة لأن كل نفس ذائقة الموت”.

كما رددت إحسان توفيق دعاء متواصل قائلة:”اللهم اعطيه على قدر نيته وجازيه بما فعل في شعبه على مدار ثلاثين سنه وحاسبه انت على ما عجز القضاء الدنيوي على محاسبته “.

أما عبد الله فؤاد فكان موقفه تجاه مرض مبارك متوسط فردد قائلا:” اللهم لاشماته في المرض والموت والمصيبة لكن حكمتك وسعت لكل شيئ ،فإن كان مظلوم الله سبحانه وتعالي لديه القول الفصل وان كان غير ذلك فلم ينفعه قضاء الدنيا “.

وعلى صعيد مختلف قال صابر محمد:”لكل الناس اللي شمتانه في الريس عايز اقولك حاجة كما تدين تادن وبكرة الناس يشمتو فيك وانت بتموت دي حقيقة “.اللي يشمت في إنسان بيموت”.

واتفقت معه سناء سمير قائلة:”اللهم أنت تعلم أنه ظلم في الدنيا فأشفه يالله، وحاسب كل من تجنى عليه”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات