التخطي إلى المحتوى
جهود مستمرة من الحكومة المصرية لعلاج الفيروسات الكبدية و فيروس c

في اطار سلسلة من الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة المصرية لمكافحة الفيروسات الكبدية وفيروس c، قال الدكتور جمال عصمت ” عضو اللجنة الفومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ” في تصريح له انه سيتم العمل علي علاج 150 ألف مريض من مرضي الفيروسات الكبدية وذلك خلال أول أعوام العلاج باستخدام العقار الجديد، وبعد ذلك سيتم علاج 150 ألف مريض اخر في العام الذي يليه علي أن يصل عدد الحالات التي قامت بتلقي العلاج الي 300 ألف حالة وذلك بمرور عام 2015.

وأن الوزارة تعمل جاهدة علي زيادة عدد الحالات التي تتلقي العلاج الي ضعف عددها من الاعوام السابقة ،بحيث يتم علاج 300 ألف حالة جديدة وذلك في عام 2016، وأكد ان الخطة الموضوعة لا تعني فقط بعلاج المصابين بالفيروسات الكبدية، ولكن تعمل علي تقليل حدوث أي اصابات جديدة باحدي الفيروسات، حيث ان علاج مريض واحد من تلك الفيروسات سيؤدي الي تقليل انتقال العدوي إلي عدد من الأشخاص المحتمل انتقال العدوي اليهم .

وأضاف الدكتور جمال عصمت في حديثه انه سوف تقوم بعض الحالات بتلقي العلاج الثلاثي ( سوفالدي و الريبافيرين والانترفيرون ) وأنه هناك بعض الحالات التي لا تسمح بتناول علاج الانترفيرون سوف تتلقي علاج ثنائي فقط ( سوفالدي والريبافيرين) .

وتعمل اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية جاهدة علي وصول العلاج الي مستحقيه ، والذين لهم الأولوية كمرضي التليف الكبدي وما قبله، وانه سيتم تطوير العلاج عن طريق استخدام 4 أنواع جديدة وذلك حرصا من المختصين بوزارة الصحة علي صحة وسلامة المواطنين .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.