التخطي إلى المحتوى
تداول مقطع صوتي لأمير داعش يقول فيه” قريباً سنكون فى مصر”

صرح زعيم تنظيم داعش المتطرف أبو بكر البغدادى، عبر تسجيل صوتى سربه له بعض أنصاره، بنية التنظيم التمدد فى مناطق جديدة كبلاد الحرمين ومصر وليبيا والجزائر، وأعلن أنه قبل بيعت من بايعهم فى تلك البلدان، والذين يجب عليهم السمع والطاعة للولي الجديد الذين باعيوه وكلفوه بخلافة الدولة.

وأستطرد البغدادى فى خطبته التى ما نشرت إلا رداً على شائعة وفاته أن الجهاد أفضل الأعمال إلى الله، وأن ما يقوم به جنود التنظيم من قتل ونهب وتدمير ما هو إلى قربى من الله سبحانه وتعالى، وأنهم عازمون على الاستمرار حتى آخر رجل ولن يتركوا القتل.

وأضاف البغدادى أنه على الرغم من الحملات الشرسة الموجهة لنا من الدول الصليبية، إلا أنها لم تؤثر فى نفوس الجنود من شئ إلى تمسكاً وإصراراً، مضيفاً أن هذه الحملات هى أفشل وأخيب الحملات، ومن الواضح خوف أمريكا وعملائها من خلافة المسلمين مرة أخرى وعودة الدولة الإسلامية من جديد ، فحملتهم هذه يتضح للعلن أنها مجرد مسرحية إعلامية.

وأضاف البغدادى أن الخطة التى يضعونها ضدنا، لا تظل عاجزة عن إرسال قوات برية لمواجهة مجاهدينا، فعلى الرغم من أنهم غير قادرين على المواجهة إلا أنهم إذا ما فكروا فيها فإن قواتهم التى سيرسلونها إلى الأرض لن ترسل إلى للقاء حتفها بإذن الله، وأن جنودهم لن تصمد فى مواجهتنا، فأطمئنوا وابشروا يا مسلمون، فنحن مستمرون فى الذحف، بعيداً عن تضليل الإعلام فدولتنا مستمرة ولو كره الكافرون.

قد يهمك أيضًا

التعليقات