التخطي إلى المحتوى

بعد هروب سائق التريلا المتسببة في وقوع حادث البحيرة الذي أسفر عنه مصر 18 من تلاميذ مدرسة الأورمان و إصابة 18 آخرين منهم، قامت النيابة العامة بإلقاء القبض عليه لإجراء التحريات اللازمة للبحث في أسباب وقوع الحادث و ملابساته، و في إطار التحقيق مع المتهم محمود حسين محمود حسين النجار سائق سيارة النقل، تبينت عدة حقائق أدت إلى الكشف عن أسباب وقع الحادئة.

و قد كشفت النيابة العامة عن أن المتهم البالغ من العمر 25 عاماً و المقيم في بسيون بالغربية تحديداً في محلة اللبن، حاصل على رخصة قيادة من الدرجة الأولى، و لإجراء التحريات الكاملة كان المستشار هشام بركات النائب العام قد طالب بتحليل لعينة من دمه للتأكد من تعاطيه لأي مواد مخدرة أو مغيبة للعقل، و بعد ظهور التحاليل، تم الكشف عن أنه كان متعاطياً أقراص الترامادول و حشيش، و كشفت التحريات أيضاً أنه متهم بجرائم قتل خطأ .

و قد أدت تحريات النيابة العامة للكشف عن إحراز مواد مخدرة لدى المتهم و ذلك بغرض التعاطي، و ذلك السبب الرئيسي الذي أدى إلى وقوع الحادث الذي ذهب ضحيته العديد من التلاميذ الأبرياء، و نتيجة لذلك أمر النائب العام بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، لحين الانتهاء من التحريات الكاملة و لذك للكشف عن بقية المتهمين في وقع الحادث لإحالتهم إلى المحاكمة الجنائية لتلقيهم للعقاب العاجل.

التعليقات

  1. حوادث الطرق في مصر هي الاكبر على مستوى العالم كله وقد تزايدت بعد الثورة بشكل ملحوظ وذلك راجع إلى ثلاثة أسباب من وجهة نظري المتواضعة (1)خراب الذمم في المرور والمسؤولين عنه فقد يمررون امتحانات الرخص بالرشاوى والمحسوبية وقد يتعافلون عن متابعة السائقين المخدرين وربما ساعدوهم على الجريمة بتهاونهم مع المخالفات عيانا جهارا من أجل الاكرمية ومعظم سائقي النقل من الذين يتعاطون المخدرات ويجب ان تؤخذ منهم عينات إجبارية عشوائية ومن يثبت تعاطيه المخدر تسحب رخصته لفترة فإن عاد لاترد إليه ويمنع من القيادة!!(2)هندسة الطرق وعدم ملائمتها للقياسات العالمية وهناك كوبري شهير في القاهرة وقعت عليه عشرات الحوادث ولما جاءالخبراء قالوا:إن هناك أخطاء في التصميمات ولايخفي ان الحوادث التي تتكرر في أماكن بعينها فيها خلل هندسي وهيهات والانسان المصري لايساوى الكفن الذي يلف فيه وأرواح القتلى تطير والجريمة تسقط عندنا بالتقادم !!(3)مواكب المسؤولين الذين يتسببون في خنق الطريق وتحويل خطوط السير في غير أماكنها فيكون الزحام وتقع الكوارث يجب تخفيض العدد المصاحب إلى ثلاث سيارات لاغير :أمام وخلف ووسط فضل عن الحراسة التى تعتمد كليا على الدراجات البخارية لاعلى السيارات حينها سيحترم المسؤول هذا الشعب ولا يتسبب في الخراب!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.