التخطي إلى المحتوى
تصريح وزير التربية والتعليم بخصوص حوادث الطلاب: أتحمل المسؤولية كاملة وأفكر في الاستقالة

في إطار انتشار حوادث الطرق خلال الآونة الأخيرة، خاصة بعد وقوع حادث أتوبيس البحيرة الذي أودى بحياة العديد من الطلاب بطريقة مؤلمة، و أيضاً انتشار حوادث الطرق خاصة بعد بداية العام الدراسي الجديد، وجّه وزير التربية و التعليم تصريحات مفاجئة و هامة بخصوص هذا الشأن محملاً نفسه مسؤولية وقع كل هذه الحوادث.

و قد صرّح وزير التربية و التعليم الدكتور محمود أبو النصر اليوم قائلاً أن الحوادث التي يذهب ضحيتها العديد من التلاميذ و الطلاب تدعوه للتفكير العميق في تقديم استقالته و الانسحاب من الوزارة، و ذلك نظراً لرؤيته بأنه يحمل المسؤولية الكاملة تجاه كل هذه الأحداث الصعبة و الحوادث المؤلمة، و أضاف وزير التربية و التعليم مؤكداً، أن الجيش لا ينسحب من المعركة خاصة في أصعب الظروف، و أن الوزارة حالياً تمر بظروف صعبة مع تكرار وقوع الحوادث و إزهاق أرواح العديد من الطلاب.

و في ضوء ذلك أكد الدكتور محمود أبو النصر، أن الوزارة تعمل على قدم و ساق لمواجهة هذه التحديات و اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من وقوع هذه الحوادث، مثل وضع عقوبات رادعة للمتسببين في حدوث هذه الوقائع المؤلمة من المقصرين و المهملين تجاه عملهم، مؤكداً أنه سيقوم بنفسه في متابعة عمل الجميع و اتخاذ الإجراءات اللازمة بأسرع وقت ممكن.

و الجدير بالذكر أن وزارة التربية و التعليم قد شهدت مؤخراً وقوع حوادث كبيرة ذهب ضحيتها عدد من التلاميذ، حيث شهدت في شهر أكتوبر الماضي وقوع 3 حوادث، و أكد الدكتور أبو النصر أن أهم الإجراءات التي يجب اتخاذها هي القيام بعمليات الإصلاح للمنشآت المتهالكة التي قد تسبب خطورة على التلاميذ، بالإضافة لتوفير رعاية طبية و صحية عالية للتلاميذ في المدارس، لسرعة إجراء الإسعافات الأولية في حال وقع أي حادث في المدرسة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات