التخطي إلى المحتوى
الجزائر تنتج سنة 2016 أول طائرة بدون طيار تفوق سرعة الصوت

أعلن اليوم بمدينة وهران الجزائرية المدير العالم للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بالجزائر حفيظ أوراغ أنه في إطار التعاون العلمي مع دولة جنوب إفريقيا ستتمكن الجزائر بداية من سنة 2016 من تصنيع طائرات بدون طيار تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وصرح خفيظ أوراغ لوكالة الأنباء الجزائرية اليوم بأن سيتم تخصيص أرضية تكنولوجية على مستوى معد الطيران بجامعة سعد دحلب بالبليدة لتصنيع محركات هذا النوع من الطائرات ذات الاستخدام التكتيكي المبتكر وهذا ابتداءا من الفاتح جانفي 2014 وبمدة آجال إنجاز قدرت ب 18 شهرا.

ولإنجاح هذا المبادرة تم توقيع اتفاقية بين الطرفين حضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد محمد مباركي خلال الصالون الدولي للطائرات بدون طيار المنضم بمدينة وهران وسيتم من خلال هذه الإتفاقية تجميع الخبرات والكفاءات الهائلة الجزائرية والجنوب إفريقية لإنجاح عملية التصنيع كون المحركات التي سيتم إنجازها هي من ستصنع الفرق بين الطائرات الجديدة والطائرات التي يتم التحكم بها يدويا ماسيسمح لطائرات الجديدة بتحقيق سرعات كبيرة تفوق سرعة الصوت.

وفي نفس الإطار تم توقيع إتفاقية جزائرية ألمانية بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والوكالة الألمانية للطيران والفضاء من أجل تدعينم التكوين في مجالات الطيران والروبوتات للاستفادة من الخبرة والتطور الألماني الكبي  في هذا المجال.

يذكر أن الصالون الدولي للطائرات بدون طيار  المقام بمدينة وهران الجزائرية شهد حضور جمهور غفير من الوهرانيين إظافة للمهتمين بهذا المجال من كل ولايات الوطن ومن أبرز الدول العالمية التي تملك تكنلوجيا متطورة في صناعة الطائرات بدون طيار والروبوتات والطاقات المتجددة.

قد يهمك أيضا

التعليقات