التخطي إلى المحتوى
مرضى فيروس سى ما بين هارفونى والسوفالدى
عقار هارفونى

صدقت بالأمس 10 أكتوبر 2014 الهيئة الأمريكية للغذاء والدواء “FDA” عقاراً جديداً لعلاج فيروس سى “هارفونى”، وهو العلاج الأول الفعال بذاته كجرعة واحدة يومياً بحد أقصى 12 إسبوع، حيث أعطى نتائج إيجابية وفعالة لأكثر من 97% من المرضى الذين إستخدموا عقار “هارفونى” لمدة 12 إسبوع.

وصدقت الهيئة الأمريكية للغذاء والدواء “FDA” أيضاً فى سبتمبر الماضى” عقار “سوفالدى” لعلاج فيروس سى، الذى دفع بالحكومة المصرية للإسراع بالتعاقد مع الشركات المنتجة لعقار “سوفالدى”، مما قد يثير نطاقاً واسعاً من الجدل والتساؤل حول هذين العقاريين، وما الفرق بينهما.

وسوف نستعرض الأن الفرق بين عقاري “سوفالدى” و”هارفونى”:

أولاً من حيث المادة الفعالة فإن عقار سوفالدى يتكون من مادة “Sofosbuvir” أما عقار هارفونى يتكون من مادتى “Sofosbuvir+Ledipasvir”.

ثانياً من حيث الإستخدام فإن عقار سوفالدى غير فعال بمفرده ولكن يستخدم مع ” ألفا-إنترفيرون+ريبافيريين” كما أنه لا يستخدم فى علاج الحالات المتأخرة من الإصابة بفيروس سى أو فى حالة مرضى الغسيل الكلوى أما عن هارفونى فإنه فعال بمفرده ولكن يستخدم فى علاج فيروس سى من النوع الجينى الأول فقط.

أما عن السعر فإن التكلفة للقرص الواحد من سوفالدى 1.000دولار مما يعادل 84.000 دولار لكورس العلاج الواحد لمدة 12 إسبوع وقد يمتد العلاج إلى 24 إسبوعاً فتكون التكلفة مرتفعة جداً ويوضع فى الإعتبار تكلفة الأدوية الأخرى المستخدمة معه، أما عن هارفونى فإن تكلفة القرص الواحد يصل إلى 1.125 دولار مما يعادل 94.000 دولاراً لكورس العلاج خلال 12 إسبوع وقد يقل إلى 8 اسابيع فتكون التكلفة 63.000 دولاراً، ويوضع فى الإعتبار أيضاً أنه فعال بمفرده مما يجعل تكلفة العلاج بهارفونى أقل بكثير من السوفالدى.

ويظل التساؤل قائماً عن فرق التوقيت فى صدور العقارين ولماذا صدر عقار هارفونى بعدما تعاقدت معظم دول العالم الثالث مع الشركات المنتجة لعقار سوفالدى…………………؟

والآن وبعد كل هذه التساؤلات المطروحة، فقد طالب الدكتور “أحمد فاروق” رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة للصيادلة بمحاسبة المسئولين عن إتمام صفقة السوفالدى، كما شدد أيضاً بضرورة وضع خطة علاجية للحد من فيروس سى والقضاء عليه، كما يجب عدم التسرع في إستيراد الأدوية من الخارج بدون دراسة متأنية، حيث سيتم الإعلان قريباً عن ستة أنواع علاجية أخرى لفيروس سى.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. المرضى معذورين نظرا لما يعانوه من المرض فتجدهم متعجلون فى الحصول على العلاج والحكومة ايضا معذورة وذلك لان وصول كميات العلاج من الخارج تحكمه لوايح وظروف لا تتحكم فيها الدوله المستورده هذا امر مفهوم لكن الذى اقترحه على اللجنة لما ذا تكرار التحاليل بالنسبة للذين عولجوا بالانترفيرون ولم يجد معهم او من يعرفون بمرضى اف 3 ومن باب اولى اف 4 لان كلاهما بالنسبة له الامر محسوم بغض النظر عن القيمة المالية للعلاج ومعروف ان المشمولين بمظلة التامين الصحى لهم ملفات كاملة التحاليل وخطاب الجهه التابع لها المريض سواء كان بالخدمة او بالمعاش لان من كان العام الماضى اف 3 ونشط الفيرس عنده سيبقى اف 4 وكذلك الحال بالنسبة للاف 4 سيصبح التليف غير متكافئ فكل القصة ان من يثبت انه اف 1 او اف 2 هو ليس فى خطوره وبالتالى يمكن تاخيرة الى المرحلة التالية والتعجيل بالاف 4 و3 لانهم الاولى لاقرابهم من مرحلة الخطر ولا اعتفد ان كلامن اف3 واف 4يتجاوزون 100 الف مريض

  2. وزارة الصحة أعلنت انها سوف تتعاقد على الدواء الجديد منتصف 2015، السؤال هنا هو السوفالدي حيودوه فين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.