التخطي إلى المحتوى
إسقاط حصانة ابن ملك البحرين من قبل بريطانيا
الأمير ناصر بن حمد آل خليفة نجل ملك البحرين

قررت المحكمة العليا البريطانية برفع حصانة نجل ملك البحرين الأمير” ناصر بن حمد آل خليفة” و أنه الآن أصبح غير محصن من المقاضاة في بريطانيا، و أنه قد يتم القبض عليه في أي وقت أثناء زيارته لبريطانيا، و قد صدر هذا القرار بإسقاط الحصانة بسبب الادعاءات التي تشير أنه قد شارك في تعذيب المعارضين البحرينيين منذ أكثر من ثلاثة سنوات ماضية.

حيث أشار الملف المقدم من المركز الأوروبي للحقوق الدستورية و الإنسانية التي توجد في برلين لإدارة الادعاء العام البريطانية بوجود أدلة تفيد بمشاركة نجل ملك البحرين في قضايا تعذيب المعارضين، و أشارت الإذاعة البريطانية ” بي بي سي BBC ” أن بسقوط الحصانة عن الأمير ناصر بن حمد يصبح معرض لإلقاء القبض عليه عند أول زيارة له لبريطانيا.

و أن الملف الذي يخص الأمير ناصر بن حمد تم تقديمه عام 2011، و يفيد أنه به أدلة تثبت مشاركة الأمير ناصر بن حمد في تعذيب ثلاثة أشخاص تم اعتقالهم خلال شهر أبريل من عام 2011.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.