قعيد يسبق المترو ويلقن حكومته دراساً قاسياً

قرر رجل بريطاني قعيد أن يعطي حكومته درساً هادفاً مؤلماً، ويلفت أنظار الحكومة الى المصاعب والعقبات التي تواجه المماثلين له، والتي تقع مسؤولياتها على الحكومة لإغفالها عن خدماتهم وإحتياجتهم .

كما أضافت صحيفة ديلي ستار الأمريكية، أن أنتوني إينك البالغ من العمر ثلاثة وأربعون عاماً، قعيد على كرسي بسبب إصابته بشلل، يعاني من إغفال الحكومة والشركة المصنعة للمترو عن أبسط حقوق المعاقين وهي وجود منحدر في المترو لتسهيل دخولهم للمترو بدلاً من السلالم التي تحتاج مساعدة من الآخرين لحملهم أثناء الصعود والهبوط أيضاً .

قرر أنتوني إينك الخروج من محطة مانشن هاوس في لندن، ليبدأ سباق مع المترو ليصل للمحطة التالية قبل وصول المترو إليها، وبالفعل إجتاز أنتوني إينك السباق مع المترو، ووصل المحطة المقبلة قبل دخول المترو اليها .

هكذا فقد حاول أنتوني إعطاء حكومته درساً قاسياً ولفت نظرها لتقصيرها في حقوق المعاقين، مشيراً الى أن 25% فقط! من محطات المترو يوجد بها منحدرات لأصحاب الإعاقات، مؤكداً أنتوني أنه يحب لندن ولكنه في هذه الحالة يشعر بغياب للعدالة الإجتماعية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.