التخطي إلى المحتوى
حازم صلاح أبو إسماعيل يكشف من محبسه عن وقت سقوط الانقلاب 
حازم صلاح أبو إسماعيل

في لقاء بين معتز مطر الإعلامي في قناة الشرق والشيخ محمد الصغير ، سأل معتز عن تفاصيل الحوار الأول والأخير بين الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل وبين محاميه فقال الصغير أن المحامي سأل الشيخ حازم في اللقاء الأول بعد حبسه مباشرة عن رؤيته للوضع وتوقعه لوقت سقوط الانقلاب فقال الشيخ حازم ” المعركة بيننا وبين الانقلاب معركة وعي ، وفي الوقت الذي نكسب فيه معركة الوعي سيزول الانقلاب مباشرة ” سأله المحامي ” تتوقع كم تكون المدة ” فأجاب أبو إسماعيل ” أتوقع أن أمكث هنا سنتين ” .

ثم سأل أبو إسماعيل المحامي في اللقاء الأول ” كم عدد السجناء الآن ، فقال المحامي 16 ألف سجين ” فقال أبو إسماعيل ” الأمر طويل ، نحتاج لمليون سجين وهو عدد قليل بالنسبة لتعداد سكان مصر وبالنسبة لحجم وأهمية المعركة التي نخوضها ” .

وفي اللقاء الأخير بين نفس المحامي والشيخ حازم صلاح سأله المحامي ” مضى عام الآن على حبسك فكيف الحال؟ ، فأجاب أبو إسماعيل : الحمد لله وأنا مستبشر جداً والمعنويات مرتفعة ، ومن يوم حبسي إلى الآن لم أدع الله قط بفكاك أسري ، وإنما أقول ” يا رب انصرني ” .

يعرف حازم صلاح أبو إسماعيل بدهائه وذكائه وفطنته وإبائه ، فهو الرجل الذي قال يوم 11 فبراير يوم تنحي مبارك “لا تتركوا الميدان فالمعركة طويلة ونحن لم نخلع إلا رأس النظام فقط ” فتركوا الميدان وكان ماكان، وهو الذي عرف نية العسكر في عدم تسليم السلطة في موعدها المحدد فنزل بمظاهرات وسط أصحابه وأجبر العسكر على إعلان ميعاد لإجراء الانتخابات ، وهو الذي قال للإخوان سينقلب عليكم العسكر وسنعود للسجن جميعاً إن لم تفيقوا وحدث ما توقع ، ثم هو الآن يتوقع ويخبر عن وسيلة ووقت سقوط الانقلاب فلعل أنصاره يعملون بنصيحته ، ويعملون على نشر الوعي بين الناس ، والأيام حبلى .

التعليقات

  1. فك الله أسر الأسد حازم أبو إسماعيل، وإن نصر الله قريب ودولة الظلم لا يمكن أن تقوم وتستمر مهما استبدت وسعت في الأرض فسادا، وما القزم المسمى بالسيسي بالرجل القوي ولكن وراءه مصالح لرجال أعمال وفاسدين من مصلحتهم أن يبقى الفساد والعسكر حتى يفلتوا من جرائمهم والديون التي سرقوها من قوت الشعب، وسبق هذا المجرم كثيرون ذهبوا إلى مزابل التاريخ وبقيت الأوطان والشعوب، والله وغالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون، وإن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين، وليس للعرص وأعوانه.

  2. ان شاءالله مصر تكون بخير وامان طول ماالخرفان وحازم اسماعيل في السجن بأذن الله مصر بخير ورئيسها بخير والله يحفظ مصر والرئيس عبدالفتاح ومصر مذكوره في القران والله حفظها<<

  3. ” كذب المنجمون ولو صدقوا ”
    وتحية وتقدير للرئيس السيسى .. ولخير اجناد الأرض .. وتحيا مصر .. حرة مستقلة ..
    بدون الأخوان واعوانهم .. و حازم أبو جهل العصر الحديث واعوانه .

  4. ان شاء الله مصر محفوظة بأمره \\\\ولو كان الاخوان الارهابيون القتلة مخلصون لدام لهم الحكم \\ولكن الله سلم مصر منهم بوصول القائد المخلص الرئيس عبد الفتاح السيسي\\\\اما مايدعموا الارهاب والارهابيين في مصر كقطر وتركيا واسرائيا ومريكا الملعونة سيأتي لهم يوم يندمون فيه على مافعلوه بالعرب وحكامهم

  5. صدقت ولقد وصلت الى مربط الافعى وحاصرتها وهي مدينه الاعلاميين والرقاصين والفنانيين والفجور ولاكنهم لم يعرفوا وقتها اعانك الله وايدك بنصر من عنده

  6. الى حازم ابو اسماعيل حتى لو رحل الرئيس/ عبد الفتاح السيسى وانتهت مده رئاسته لمصر فلم تعودوا مره اخرى فكان من المفترض ان يعود الرئيس الاسبق/حسنى مبارك الى حكم مصر.

    1. حازم أبو إسماعيل لايتعامل مع شخص بل يرى أن النظام الحالي يجب أن يسقط ويحل محله نظام يخاف على البلد وله كلمة مشهورة ” العسكر ذئاب وثعالب “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.