التخطي إلى المحتوى
شروط السيسي لإشتراك مصر فى الحرب ضد “داعش”
السيسي ووزير الخارجية الأمريكي

بعد الزيارة التى قام بها “جون كيرى” وزير الخارجية الأمريكى لمصر بالأمس، أشارت صحيفة أمريكية فى تقرير صادر لها صباح اليوم الأحد، أن زيارة كيرى للقاهرة، وسط أجواء إعلان حرب قريبة على داعش، بتشكيل تحالف دولى قوى، الهدف منه القضاء على عناصر التنظيم المتطرف فى العراق وسوريا، لهو تعزيز لإمكانية أن تشارك مصر فى هذا التنظيم.

كما أشارت الصحيفة أن كيري أكد فى لقائه بالسيسي، دور مصر المحورى كشريك مهم فى التحالف الذى تنوى الولايات المتحدة تنظيمه لمحاربة داعش، إلى جانب دورها المحورى فى المنطقة لمحاربة التطرف والإرهاب.

فيما نوهت الصحيفة إلى إستحالة أن تقوم مصر بإرسال قوات لمحاربة داعش، ولكن مساعداتها تتلخص فى الدعم اللوجيستى والإستخباري، وفى المقابل قامت مصر بالضغط على كيري، لحشهد الجهود الدولية لتطهير ليبيا ومحاربة المتشددين بها، والتى عانت من إضرابات شديد خلال الأشهر الماضية.

ذكرت الصحيفة الأمريكية أيضاً، أن مسئولين عسكرييين مصريين أكدوا أنه فى مقابل إشتراك مصر فى الإئتلاف الدولى لمواجهة داعش، على الولايات المتحدة أن تقدم الضمانات الكافية بأن قضية تطهير ليبيا ستكون على رأس أولويات أعمال الولايات المتحدة.

جدير بالذكر أن 10 دول عربية حتى الآن، قد وافقت واشنطن على إئتلافها الدولى لمحاربة داعش، والتى حسب تقرير إستخباراتى أمريكى لديها ما يقارب الـ 31 ألف مسلح، كما وافقت فرنسا على الإشتراك فى العمل العسكرى ضد الجماعة المتطرفة، بالإنضمام لتحالف واشنطن بينما تستضيف فرنسا الأثنين المقبل مؤتمر دولى لمناقشة الحملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.