التخطي إلى المحتوى
شوقى يغلق هاتفه ويرفض الكلام
هزيمة المنتخب من تونس

أصيبت الجماهير المصرية بصدمة كبيرة بعد الهزيمة، التي نالها المنتخب المصري أمام نظيره التونسي بهدف دون مقابل امس الاول، وبعد انتهاء المباراة رفض شوقي غريب المدير الفني للمنتخب المصري التعليق على الفنيات الخاصة باداء فريقه فى مباراة تونس لإحساسه بانه لا يريد الإساءة لأي لاعب من لاعبي المنتخب رغم كونه لم يعلن هذا بصراحة، ولكن كل هذا نقل عن مقربين من الكابتن شوقي حيث قالوا أن حالته النفسية سيئة للغاية لأنه لم يتوقع أن يظهر أبنائه بهذا المنظر السيئ من قبل .

وأشارت أيضا المصادر القريبة من انه حزين جدا جدا حيث فقد رهانه على بعض اللاعبين، الذين كان يعتقد انهم سيكونوا على مستوى المسئولية التي وضعها فيهم، موضحا على انه اذا كان هناك أخطاء على اللاعبين فأيضا هناك أخطاء وقع فيها شوقي شخصيا، ونتمنى أن يحرص على إدراكها من خلال التدريبات المكثفة التي سيجريها قبل المباراة النهائية .

أما عن التصريحات للأعلام فاكتفى شوقي بتحمله المسئولية في الهزيمة من تونس، حيث قال: أنا لا الجأ إلى المبررات على حساب أبنائي، وأشار أيضا على معارضيه ومن هاجموه أن اللاعبين الذين معه هم “المادة الخام “المتاحة له وهم افضل اللاعبين الآن وهم أكفاء وسيتحملون المسئولية حتى النهاية.

وأما عن الخطط التي وضعها فقال ان كل الخطط كانت ناجحة حيت كانت خطته مع منتخب السنغال 2/5/3 وهى خطة قريبة للدفاع، أما مع منتخب تونس فلعبنا بخطة 4/4/2 وهى خطى هجومية وكانت ناجحة لكن هناك بعض الأخطاء سوف ندركها في المباراة الأخيرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.