التخطي إلى المحتوى
لقاء عبدالمنعم أبو الفتوح مع عماد أديب

 أوضح  الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إن أكبر خطأ وقع فيه الرئيس محمد مرسى هو تفريطه فى الالتفاف الشعبى، فى لحظة الوفاق الوطنى التى تواجدت عند انتخاب أول رئيس مدنى فى التاريخ المصرى الحديث، وقال إن قدوم محمد مرسى فى المرحلة الانتقالية، ومهما كانت نسبة نجاحه، حتى وإن كانت 90 % وجب عليه أن يدير البلد بطريقة توافقية.

وأضاف أبو الفتوح خلال حوار مع الإعلامى عماد الدين أديب خلال برنامج “بهدوءإن حزب مصر القوية تميز عن الأحزاب الأخرى بمرتكزاته وأولاده، لافتًا إلى أن الحزب يركز على استقلالية القرار الوطنى والعدالة الاجتماعية ومفهوم الحريات، ونسعى لأن نمثل العامل والفلاح فى الشارع المصرى.

وصرح أبو الفتوح أنه كان من الرافضين أن يكون للإخوان حزب سياسى، مؤكدًا كتبت ذلك فى 2007، وقال إن الذى يريد أن يمارس السياسة من الإخوان عليه أن يكون له حزب خاص بعيداً عن الإخوان، مشيرًا إلى أن التجربة التركية تجربة وطنية وأحسن ما يميزها أنها تخلصت من الشعارات، مضيفًا إدارة الحرية والعدالة تختلف عن النموذج التركى، فإدارة الحرية والعدالة تقوم بدمج العمل السياسى مع العمل الدعوى والدينى.

وأشار أبو الفتوح أن ما يجرح الثورة هو سوء الإدارة للسلطة الموجودة حاليا، ومازال الفساد موجود فى النظام العميق، ولكن لا يجب أن نسمح لأحد أن يدخلنا فى مرحلة اليأس.

 

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.