التخطي إلى المحتوى
الحديد الصيني يدخل السوق المصرية بأسعار متدنية وسط ذعر مصانع الحديد والصلب المصرية

أعلن محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات أنه بسبب تراجع كميات الغاز التي يتم توريدها لمصانع الحديد والصلب بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي لمدد تتراوح ما بين 8 ساعات إلى 10 ساعات أثر ذلك على حجم الانتاج حيث أن معدلات الانتاج خلال الشهور الماضية بلغت 800 ألف طن إلا أنه في الوقت الحالي  لا تتعدي 350 ألف طن شهرياً.

واشار محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات أن كل هذه العوامل أثرت على مصانع الحديد والصلب وأدي إلى قيام المصانع بزيادة أسعارها 200 جنيه للطن خلال الشهر الحالي عن الشهور الماضية.

وكشف محمد حنفي عن قيام عدد من المستوردين بالتعاقد على استيراد نحو 2500 طن حديد صيني تحت التجربة  خلال شهر يوليو الماضي واستيراد نحو 3000 طن خلال شهر أغسطس الجاري مضيفاً في الوقت نفسه من أن غرفة الصناعات حذرت مراراً وتكراراً من فتح المجال على مصرعيه لدخول الحديد الصيني إلى السوق المصرية وذلك نظراً لتدني جودة الحديد الصيني.

وأضاف محمد حنفي أن انتشار الحديد الصيني بالسوق المصري سيكون له أثار سلبية على المستهلك وذلك لتدني جودته والمواصفات الخاصة به.

وطالب حنفي الجهات المعنية بالدولة ممثلة في رئاسة الوزراء والصناعة بضرورة التصدي إلى ظاهرة استيراد الحديد الصيني وفرض رسوم وقائية على واردات الحديد لحماية الصناعة الوطنية.

من ناحية أخرى فقد كشف عدد من تجار الحديد بالسوق المحلي عن أن سعر طن الحديد الصيني يتراوح ما بين 500 إلى 550 جنيه للطن مقارنة بسعر الحديد المحلي والذي يصل إلى 5300 جنيه تسليم أرض المصنع.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.