متابعون يقارنون بين استقبال الملك عبد الله للسيسي و مرسي

عقب زيارته للمملكة العربية السعودية و لقائه بخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، علق متابعون على الانترنت على ظروف و ملابسات استقبال الملك عبد الله للسيسي ووصفها بعضهم بأنها تحمل استخفافاً بقيمة الرجل أو بقيمة مصر.

حيث رأى البعض أن استقبال السيسي جاء عن طريق ولي ولي العهد أو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي بينما كان استقبال مرسي عن طريق ولي العهد و هو المنصب الثاني في المملكة السعودية بعد الملك.

كما انتقد عدد منهم عدم قيام الملك عبد الله للسيسي و هو يمنحه القلادة في حين أنه وقف لرئيس أمريكا منذ وقت ليس بالبعيد ووقف لرئيس أفغانستان و تشاد من قبل، كما هونوا من شان هذه القلادة و قيمتها حيث منحت لرؤساء و شخصيات لم تقدم شيئاً ذو قيمة كرئيس أفغانستان مثلاً، كما رأوا فيها إذلالاً و استخفافاً بشأن مصر التي تعيش على المساعدات الخليجية منذ أشهر، غب حين رأوا استقبال مرسي كان و الملك واقفاً و حرص على القيام لاستقباله على باب القصر، لكن اختلف معهم آخرون حيث رأوا الاستقبال مرحباً و حاراً و تعذروا بمرض الملك السعودي.

شاهد صور استقبال ملك السعودية للسيسي و مرسي:

استقبال الملك السعودي للسيسي و مرسي الملك يقف للجميع عدا السيسي

بعد مشاهدتك الصور ما رأيك أنت ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *