التخطي إلى المحتوى

“القصاص أو الفوضى ، يا حكومة متلومناش لو حق أخوتنا مجاش ..يا نجيب حقهم يا نموت زيهم.. يوم ٩ مارس آخر فرصة لو الحق مرجعش.. و لو مجاش القصاص منكم وقتها هتتمنوا تعرفوا تهربوا.. بس وقتها هتشوفوا اللى مستحيل فى يوم تتخيلوه”، أخر تهديدات الأولتراس بخصوص قضية الغد .

 

فقد بدأت صفحات ألتراس أهلاوى فى حشد أعضائها فى القاهرة والمحافظات للتجمع أمام النادى الأهلى الجزيرة صباح الغد  مارس انتظارا لجلسة للنطق بالحكم فى قضية بورسعيد، كما أطلقت حملة لتوزيع المنشورات على المارة والسيارات فى الشوارع تحت عنوان: “القصاص 9 مارس الدور على الداخلية و9 مارس اخر فرصة “.

 

وقد امتلأت جدران الشوارع بجرافيتى الدعوة للقصاص وتحذير الداخلية من ممارسات العنف ضد المتظاهرين، وذلك تمهيدا لتحركات عنيفة إذا لم تقض المحكمة بعقوبات رادعة للمتهمين بقضية بورسعيد أو الإفراج عن أعضاء الألتراس الذين تم اعتقالهم على إثر التحركات الاحتجاجية الأخيرة.

قد يهمك أيضا

التعليقات