التخطي إلى المحتوى
حقيقة تاجيل الدراسة 2014 – 2015 وموعد بدايتها كما اعلنت الوزارة

مع بداية عيد الأضحى المبارك انتشرت الكثير من الأخبار عن أن وزارة التربية والتعليم تنوي تأجيل بداية الدراسة للعام 2014 – 2015، حيث سيتأخر الموعد عن كل عام قليلا، وقد قالت هذه الأخبار عن أن الدراسة ستتأجل إلى يوم 21 سبتمبر 2014.

وقالت ان سبب هذا التاجيل هو وجود تغييرات في بعض مناهج المواد في العام الدراسي الجديد، وهذا أدى إلى وجود مشكلة في كثير من الكتب المدرسية لهذه المواد، وقد أدى هذا إلى تأخر طباعة الكتب، وبالتالي ستصل إلى المدارس في وقت متأخر عن الموعد الذي حددته الوزارة.

اليوم ردت وزارة التربية والتعليم على كل هذه الأخبار، وقالت أن الدراسة في موعدها منتصف سبتمبر 2014 القادم، وانه لا توجد أي مشكلة في الكتب المدرسية هذا العام، وكل ما قيل عن التأجيل إلى الأسبوع الأخير من سبتمبر 2014 غير صحيح.

وقالت أيضا أن تأجيل بداية العام الدراسي فكرة غير مطروحة ألان أساسا بسبب عدم وجود أي داعي لها، يذكر أن العام الدراسي في مصر يبدأ دائما في مع بداية الأسبوع الثالث في شهر سبتمبر 2014، وقد تم تأجيل بداية الأعوام الدراسية الماضية بسبب الظروف التي كانت تمر بها البلاد.

وفي نفس السياق، أرسلت وزارة التربية والتعليم منشور إلى المديريات لمتابعة استعدادات المدارس لاستقبال العام الدراسي الجديد، وإرسال كشوف العجز في المعلمين تمهيدا لتعيين معلمين جدد، وذلك في مسابقة تديرها الوزارة .

قد يهمك أيضًا

التعليقات