التخطي إلى المحتوى

أعلنت مصادر عسكرية أنه تم الكشف عن هوية مرتكبوا حادث الفرافرة ، ورصد أماكن تواجد جناة مرتكبوا حادث الفرارة الإرهابى الذى راح ضحيته 22 جندى من جنود حرس الحدود ، الحادث الإرهابى البشع والثانى فى خلال ستون يوماً ، من الإعتداء على جنود مصريون فى شهر رمضان قبل ساعات قليلة من وقت الإفطار.

حيث أكدت مصادر أمنية أنه تم تحديد مكان إختباء الجناة على وجه الدقة ، حيث أنهم موجودن الآن بالصحراء الغربية ، وسوف يتم البدء فى عملية برية على شكل واسع النطاق للقبض على الجناة خلال الساعات القليلة القادمة ، كما سيتم بعد ذلك ذكر تفاصيل الحادث على وجه الدقه والأسماء الأكيدة للمتورطون فيه ، والجهود التى قام بها الجيش للثأر لشهداء الوطن.

وفى سياق متصل أكد ذات المصادر أن رجال الجيش تمكنوا من محاصرة الجناة الإرهابيون ، بعد أن فشلوا فى عبور بحر الرمال الأعظم ، وذلك لأن القوات المسلحة كثفت المنطقة للبحث عنهم ، ولم تترك لهم فرصة للهرب بتكثيف الطلعات الجوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.