التخطي إلى المحتوى
تفاصيل العثور على الطفل محمد البلوى مقتولا داخل صندوق خشبي في تبوك
الطفل محمد الذي مات في صندوق خشبي

اليوم كشفت شرطة تبوك لغز حادث العثور على الطفل محمد مقتول في صندوق خشبي، هذه الجريمة التي هزت أرجاء تبوك لما فيها من قسوة شديدة، وقد أعلنت الشرطة أن من قام بهذه الجريمة هي الخادمة ألأثيوبية التي كانت تعمل في منزل والد الطفل محمد.

قالت الشرطة انه بالرغم من عدم توافر أي معلومات عن الجريمة ألا أن الشرطة استطاعت كشف اللغز بعد أن وجدت جروح في فتحة الشرج لدى الطفل محمد، وقامت باستجواب الخادمة ألأثيوبية، والتي بدت مرتبكة، وهناك تخبط في ردودها.

اعترفت الخادمة ألأثيوبية بانها هي التي ارتكبت الجريمة، وقالت أن السبب هو قيام محمد برميها بالحصى، ولذلك قامت بإمساكه وإدخال عصا مكنسة في فتحة الشرج سببت له نزيف داخلي، وبعد ذلك وجدت أن الطفل يبكي بصوت عالي جدا لذلك وضعته في صندوق خشبي وكتمت صوته بواسطة سجادة.

بعد أن شعرت عائلة الطفل محمد باختفاء ابنهم، قامو بالبحث عنه وجوده في صندوق خشبي، ومقتول بأسلوب تخلى عن كل معاني ألإنسانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.