التخطي إلى المحتوى

حادث واحة الفرافرة الإرهابى بمحافظة الوادى الجديد ، الحادث الإرهابى البشع الذى راح ضحيته 21 جندى مصرى من جنود حرس الحدود ، وأربعة إصابات حيث وقع الحادث الإرهابى عصر أمس فى شهر رمضان الكريم قبل ساعات قليلة من وقت الإفطار ، واشتبه فى تورط الجناه فى أنهم من تنظيم القاعدة .

فى إتصال هاتفى لمصدر عسكرى على قناة الحياة الفضائية أوضح هوية الجناة ، كما تجدر الإشارة إلا أن قوات الأمن نجحت فى قتل أحد الجناة آثر إطلاق النار المتبادل بين الطرفين.

المتورطون فى حادث الفرافرة

قال المصدر العسكرى أن إرهابيين تابعين لأنصار بيت المقدس هم الذين نفذوا الإعتداء الإرهابي ، بالإضافة إلى مساعدين تابعين للإرهابى عادل حبارة.

وفى سياق متصل أكد المصدر أن مرتكبوا الحادث بلغ عددهم 16 من العناصر التكفيرية ، الذين تلقوا تدريبات عسكرية مكثفة بتنظيم القاعدة على يد عضو يدعى ” أبو شهاب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.