التخطي إلى المحتوى
إدانة جماعية للسياسيين بمصر لحادث الوادي الجديد

ادان عدد كبير من السياسيين المصريين الحادث الذي وقع عصر يوم السبت الموافق 19 يوليو الجاري علي صفحات التواصل الإجتماعي الخاصة بهم الحادث الإرهابي الذي وقع واسفر عن استشهاد 21 مجند واصابة 8 أخرين.

حيث دعا حمدين صباحي مؤسس حزب التيار الشعبي والمرشح الرئاسي السابق من خلال حسابه علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلي تحقيق عاجل في الحادث يكشف الجناة ويحاسبهم حسابا رادعا.

وقال حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي والمرشح الانتخابي السابق تعليقا علي استشهاد جنود حرس الحدود “رحم الله جنودنا شهداء جريمة الوادي الجديد”.

كما علق الإعلامي شريف عامر على الحادث قائلاً: “رحم الله الشهداء ، و رحم الله احبائهم الأحياء من عذاب الافتقاد ، و رحم عقولنا من علامات الاستفهام و التعجب التي تزداد و تتراكم.

فيما استنكرت الإعلامية بثينة كامل، الهجوم المسلح من قبل الإرهابيين على إحدى النقاط الأمنية بالفرافرة من خلال تغريدة قصيرة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

والتي قالت فيها : “دولا مين ودولا مين دولا عساكر مصريين دولا ولاد الفلاحين، استشهاد 28 مجندًا مصريًا في الوادي الجديد”.

فيما وصف رجل الأعمال نجيب ساويرس، مرتكبي حادث الفرافرة بالوادي الجديد، بأنها جماعات “كافرة” وليست تكفيرية كما يطلق عليها.

وأضاف ساويرس، في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “توتير”: “الله يرحم شهداءنا وينتقم من القتلة المجرمين”.

فى حين طالب البرلمانى السابق محمد أبو حامد بسرعة إجراء تحقيق لمعرفة الثغرات التي استطاعت من خلالها العناصر الإرهابية من تنفيذ جريمة الوادي الجديد.

كما اتهم أبو حامد من خلال تغريدته الخاصة علي تويتر خالد علي المرشح الأسبق لرئاسة الجمهورية بالتحريض علي الجيش والدولة.

فيما قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية إن منفذو حادث “حرس الحدود” ملعونون ومطردون من رحمة الله، مشيراً الى أنه يطالب الجيش بالضرب بيد من حديد”.

قد يهمك أيضا

التعليقات