التخطي إلى المحتوى
غزة مازالت تتألم والغارات الإسرائيلية تدخل يومها السابع

الحصار على غزة ما زال مستمراً حتى اليوم منذ 7 أيام من بدايته، واليوم أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية تقريراً بالخسائر البشرية التي الحقها الجيش الإسرائيلي طيلة أيام الحصار وكانت حصيلة هذه الإعتداءات 185 قتيلاً وأكثر من 1385 منذ بداية الحملات العسكرية على الأراضي الفلسطينية في غزة ، ومازال الحصار مستمراً وأعداد القتلى والجرحى في تزايد مستمر.

وقد أدت الاعتداءات الإسرائيلية يوم الإثنين 14/7/2014 إلى مقتل 10 فلسطينيين في قصف منزل بـ رفح جنوب قطاع غزة ، وذلك كان آخر اعتداء من ضمن الاعتداءات المستمرة على غزة، كما تسببت الغارات الجوية المتفرقة في مدينة خان يونس بقتل 3 نشطاء فلسطينيين ، كما صرّحت إسرائيل بأنه قد تم صباح يوم الإثنين إسقاط طائرة فلسطينية بدون طيار في أسدود ، كما أكدت أنه تم إطلاق 1000 صاروخ من غزة خلال أسبوع الحصار.

القذف علي غزة

من جانبه صرح إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أنه يرفض أي تهدئة دون رفع الحصار ووقف الإعتداءات في الضفة الغربية والقدس، وأشار هنية إلى أن المشكلة لن تحل في التهدئة وإنما يجب تغيير الواقع المرير الذي تعيشه غزة والحصار المستمر، كما أشار إلى أنه يجب أن يعيش شعب غزة حياة حرة كبقية الشعوب ويجب تغيير هذه المعاناة وأن دماء الشهداء يجب أن يكون ثمنها حرية القدس وأراضي الضفة الغربية.

وأضاف هنية أنة لا يمكن لأحد تجاوز طلبات المقاومة التي تحافظ على دماء أبناء الشعب الفلسطيني والمقاومة من خلال الثبات في الميدان .

وعلى صعيد آخر قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أنهم لا يرغبوا في إيذاء المدنيين في غزة لكن هؤلاء المدنيين يجب أن يعلموا أن البقاء بالقرب من إرهابيي حماس ومنشآتها غير آمن.

وكانت القوات الإسرائيلية قد دمرت العديد من منازل الفلسطينيين في غزة ، كما دمرت المقار الأمنية ومراكز الشرطة التي تديرها حماس ، وأكد المتحدث الرسمي باسم وكالة الغوث أن الوكالة ضاعفت أماكن النازحين لتشمل 20000 شخص بدلاً من 10000 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.