التخطي إلى المحتوى
الطفل سعيد ضحية من ضحايا سلاسل الإهمال فى دار الأيتام

مات الطفل سعيد ضحية من سلسلة الإهمال في المستشفيات والدارات.طفل يبلغ من العمر خمسه عشر عام قد توفي بأحد دارات الأيتام نتيجة لإهمال إدارة الدار.

أطفال مثله في العمر وكانوا أصدقاءه تربطهم علاقة أخوه بينهم نتيجة لتربيتهم مع بعض في الدار من صغرهم. فيقول أحد الأطفال الطفل خالد أن منذ فترة كان يشتكى سعيد من التعب المتكرر وأنة يصاب بالنحافة ودائما تعبان ولكن دار أيتام “أحباب الله” أهملت الطفل ولم تكشف على حالته الصحية بالرغم من ذهاب أطفال الدار إلى إدارة الدار أكثر من مره للكشف علي صديقهم “سعيد” ولكن كانوا يتلقون بالهجوم من المسئولين والتهديد بطردهم من الدار إلى أن توفي الطفل “سعيد”.
images

يقول أحد الأطفال أيضا انهم ذهبوا إلى صاحبة الدار الحاجة “كاميليا العربي” ليخبروها بوفاة الطفل “سعيد” فتلقوا منها نفس المعاملة والهجوم والتهديد بطردهم خارج الدار.

ومع وفاة الطفل “سعيد” ظهرت أسباب وفاته وهو السبب الذي كانت تعلمه الدار ولكن لن تعطية أي أهمية لعدم صرف مبالغ كبيرة لعلاج الطفل من “السرطان”.

 

 

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات