هاشتاج إلا رسول الله يا مودي اشعل غضب عارم كالنار في الهشيم لمسلمي العالم ضد رئيس مجلس الوزراء الهندي

تصدر ترند توتير في مصر والسعودية هاشتاج إلا رسول الله يا مودي أعرب من خلاله آلألف المسلمون في العالم العربي والإسلامي عن غضبهم من تصريحات رئيس مجلس الوزراء في الهند ناريندرا مودي وأحد أصدقائه الذي يدعي نافين كومار جيندال مؤسس حزب بهاراتيا جاناتا، والمسؤول الأولى عن الشؤون السياسية في الهند، ويحصل حزب بهاراتيا جاناتا على دعم كبير من رئيس مجلس وزراء الهند في انتهاك المواثيق الدولية في احترام العقائد والأديان.

هاشتاج إلا رسول الله يا مودي اشعل غضب عارم كالنار في الهشيم لمسلمي العالم ضد رئيس مجلس الوزراء الهندي 1

حيث قام الصديقان من خلال منصة التواصل الاجتماعي توتير بالخوض في زواج النبي محمد وهو في سن خمسون عاما من السيدة عائشة ذوات 6 سنوات في إساءة واضحة لرسول الإنسانية والرحمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وسخرية واستفزاز لمشاعر المسلمين وقد كتبت التغريدة باسم نافين كومار جيندال الذي قال أريد أن أسال أقارب الرسول أن نبيكم يتزوج في سن 53 مع طفلة صغيرة تبلغ من العمر 6 سنوات، عائشة في سن 56، تقيم علاقة مع عائشة البالغة من العمر 9 سنوات.

ونجد أن هذه القضية أثارت جدلا واسع بين جموع العلماء الذين توصلوا إلى أن الفاصل بين سن السيدة عائشة بيت أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأختها أسماء ما يقارب العشر سنوات أي أن الرسول محمد دخل بها وهى في سن الثامنة عشر، وهذا السن مناسب في تلك الفترة الزمانية لبعثة النبي محمد، كما السيدة عائشة رضي الله عنها ولدت قبل بعثة النبي من مكة إلى المدينة بأربعة سنوات. وهو ما أكده لفيف من الأمة على سبيل المثال الإمام الطبري وذكره في كتابه الذي يسمى تاريخ الأمم.

ومن المتعارف عليه أن ناريندرا مودي منذ توليه منصب رئيس الوزراء في الهند وهو يش هجوما واسع على المسلمون الهنود وهناك العديد من الفيديوهات التي توثق مدى العنف والقسوة التي يتعرض لها مسلمون في الهند.

دعوات للمقاطعة على خلفية منشور مودي

وعلى خلفية هذا المنشور الذي نشره على حسابه والذي أحدث ضجة وأشعل غضب عارم وصفتها وسائل الإعلام في الكويت والسعودية ومصر بأنها كالنار في الهشيم بين المسلمون في بقاع العالم وطالبو من خلال هاشتاج إلا رسول الله يا مودي  بمقاطعة المنتجات الهندية وطرد العمالة الهندية الموجودين بالملايين في دول الخليجية وكذلك طرد المستثمرين الهنود.

الصور المنشورة من أحد نشطاء السعوديين يقول إنها منتجات هندية ويدعوا إلى مقاطعتها.

كما أصدرت الهيئة العامة لنصرة نبي الإسلام بيانا قالت فيه فداك أبي وأمي ونفسي يا رسول الله المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند بهاراتيا جاناتا يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فهل من رادع له ندعو مليار مسلم إلى التدوين معنا عبر هاشتاج إلا رسول الله يا مودي.

ووصفت علا بسيوني من مصر المسلمين بالضعفاء وهى أحد المستخدمين الغاضبة من هذه التصريحات الغير مقبولة قائلة حسبنًا الله ونعم الوكيل اللهم أرحم ضعفنا وقلة حيلتنا طول ما إحنا عائشين دور المسلمين الضعفاء وبنعبد جزم الغرب يفضلوا يتطاولوا علينا بالشكل دا وأكتر يأرب نفوق بقى إلا رسول الله يا مودي.

ودشنت ياسمين احد نشطاء توتير متفاعلة مع هاشتاغ إلا رسول الله يا مودي  جزء من سورة التوبة الآية 39 إلى الآية 40 قوله تعالى إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴾.

ردود أفعال الدعاة على إساءة مودي لنبي محمد صلى الله عليه وسلم

من باكستان  Allama Hafiz Khadim Hussain Rizvi أحد الدعاه المشهورين في باكستان يهاجم فيها رئيس الوزراء الهندي ويدافع عن رسول الله.

وأيضا كتب عبر حسابه الداعية جهاد حلس كاتب وداعية فلسطيني, مهتم بقضايا المسلمين، الجسد في غزة, والقلب في القدس, والروح في مكة، لا أنتمي لأي حزب أو تنظيم. مدافعا عن رسول الإنسانية واعز خلق الله قائلا الدفاع عن عرض النبي ﷺ شرف, لا يناله منافق !! اجعلها شعارك: لئن فاتني شرف صحبته ﷺ، فلن يفوتني شرف نصرته !!

وصرح الدكتور محمد الصغير الأمين العام للهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام، وعضو مجلس الأمناء باتحاد علماء المسلمين، مستشار وزير الأوقاف، وكيل اللجنة الدينية بالبرلمان المصري السابق عبر حسابه الخاص على منصة توتير تدعوكم الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام لحضور المساحة الجماهيرية في العاشرة مساءً حول هاشتاج إلا رسول الله يا مودي بعد تصدره لمواقع التواصل في الوطن العربي.

وأضاف قائلا بيان الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام حول هاشتاج إلا رسول الله يا مودي  الذي أحتل صدارة مواقع التواصل في الوطن العربي تنديدًا بإساءات الحزب الهندوسي الحاكم للإسلام ولرسول الله صلى الله عليه وسلم.

وتابع فضيلة الامام الدكتور محمد الصغير “تصريحات المتحدث الرسمي باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند والتي سب فيها رسول اللهﷺ، وتعرّض لزوجه عائشة في سلسلة ممنهجة من الإساءات ضد الإسلام والتضييق على المسلمين، وأغراهم بهذا التطاول أن كل جرائمهم السابقة مرت دون نكير..

كما نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرئيس الوزراء الهند يسقط على الارض بعد تقوله بالعبارات المسيئة  لرسولنا الكريم

https://twitter.com/ABDULllART/status/1533030701221789698?s=20&t=uiT3DER9ORiOUytGIcZmMA

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.