محاولات كبيرة لإنقاذ الطفل ريان في المغرب بعد سقوطه في بئر ضيق على بعد 32 مترا

إشتغل الرأى العام العربي خلال اليومين الماضين وحتى الآن، بقصة الطفل ريان بدولة المغرب الشقيقة، بعد سقوطه في بئر ضيق طوله 32 مترا، ولكن كما أكدت وسائل إعلام عن وجود الطفل يتنفس على قيد الحياة على بعد 32 مترا، ويبلغ ريان 5 سنوات فقط في عمره.

السلطات المغاربية تستعين بالجرافات الكبيرة

محاولات كبيرة لإنقاذ الطفل ريان في المغرب بعد سقوطه في بئر ضيق على بعد 32 مترا 1

وتقوم السلطات المغربية بالإستعانة بالجرافات الكبيرة لحفر المنطقة المحيطة بالبئر الضيق الذي سقط فيه الطفل، في محالات كبيرة لإنقاذ حياته، بعد التأكد من أنه يتنفس ومازال على قيد الحياة، وفي محاولات سابقة فشلت نتيجة لضيق البئر، لكن الآن تقوم الجرافات بحفر أفقي بدلا من الحفر العمودي للحفاظ على على حياة الطفل.

جلوس الطفل ريان بشكل سليم رغم ضيق البئر

وقامت فرق الإنقاذ بربط هاتف مع حبل وأنزلته لقاع البئر، حيث أظهر الفيديو أن الطفل بخير ويجلس بشكل سليم رغم ضيق الحفرة، وكان أحد شباب المنطقة قد تطوع بالنزول للبئر، حتى وصل إلى مسافة 20 مترا لضيق المكان وصعوبة بالتنفس.

تزويد ريان بالأكسجين والماء

وقامت فرق الإنقاذ بتزويد الطفل ريان بالماء والأكسجين، بعدما تأكدت أنه على قيد الحياة وموجود على عمق 32 مترا وليس 60 مترا كما يشاع، وحتى مساء الأربعاء أكدت المصادر على بقاء ما يقرب من 10 متر للوصول للطفل المتواجد داخل حفرة البئر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *