رئيس الجمعية السعودية لعلوم الأرض يوضح الفرق بين الزلازل والهزات والبراكين

وضح البروفيسور عبدالله العمري رئيس الجمعية السعودية لعلوم الأرض خلال استضافته في بودكاست فنجان الفرق بين الزلازل والهزات والبراكين، حيث قال إذا سحبت مياه بكمية هائلة من الأرض أو سحبت كمية كبيرة من البترول يؤدي ذلك إلى تخلخل في طبقات القشرة الأرضية، وبالتالي الإحساس بالهزات مثلما رصد في منطقة الرياض في عام 2013 فهذا يسمى هزات أرضية.

الفرق بين الهزات والزلازل

يقول العمري أن الهزات الأرضية أقل من 3 درجات وهى تحدث بفعل البشر كما ذكرنا في المثال السابق أو تحدث نتيجة التفجيرات أو السدود كما أنها تحدث على عمق أقل من 5 كيلو تحت سطح الأرض، أما أكثر من 3.5 يسمى زلازل بسيط ولكن الزلازل المتوسط  من 5 إلى 6.

ونوه أن الزلازل يحدث في المناطق المنخفضة وليس الأماكن المرتفعة، كما إنه يحدث بفعل الطبيعة، فكلما كان الزلزال ضحل أي على عمق 10 أو 15 كيلو تحت سطع الأرض كلما كان تأثيره أقوى، وقد رصدنا زلزال بقوة من 6 إلى 7 عام 1993 ميلادي جنوب غرب جدة على بعد 70 كيلو جنوب غرب جدة، ولو كان الزلازل هذا جنوب شرقها كان دمر جدة ومكة والطائف.

هل يمكن التنبؤ بحدوث الزلازل

أجاب الدكتور العمري نعم يمكن التنبؤ بالزلازل في الماضي عام 1976 ميلادي كانت هناك بعض العوامل الذي تنبه إليها الولايات المتحدة الأمريكية وهى الصفات الحيوية والبيولوجية التي تخفف من الخطر الزلزالي، فالحيوانات تتميز بخاصيتين السمع والشم حيث تستطيع أن تسمع على عمق 30 إلى 40 كيلو من سطح الأرض، فبمجرد حدوث الاحتكاك بين الصخور تشعر به الحيوانات هذه بالنسبة لخاصية السمع لدى الحيوانات، أما بالنسبة لخاصية الشم فعند احتكاك الصخور ينطلق غاز الرادون والهليوم من سطح الأرض فهذه الغازات تؤدي إلى هروب الحيوانات من المكان فهي لا تتقبل الغازات، وبالتالي تم رصد ومعرفة أن الحيوانات تشعر بالزلازل وتتنبه بحدوثه قبل الإنسان. وكمثال على هذه الحيوانات الكلاب والزواحف كثعابين والأسماك في البحر والطيور كالحمام الزاجل تتمتع بمقياس نسبة سمع تتراوح ما بين 3 إلى 4 أضعاف مقياس نسبة السمع عند الإنسان.

ففي عام 2004 ميلادي حادث تسونامي الذي حدث في إندونيسيا، كانت الفيلة تقوم برحلات على البحر هربت إلى الجبال عقب إحساسها بحركة الأرض جعلت 1500 شخص تنبهوا فتجهوا نحوا حركة الفيلة ونجوا.

وأكد العمري على أنه لم يسبق رصد أي زلزال في الدرع العربي منذ أكثر من ألفين سنة حتى الآن، موضحا أن الدرع العربي هو من أقدم الصخور في الطبيعة عبارة عن صخور نارية متحورة عمرها تقريبا 800 ميلون سنة ومساحتها 660 ألف كيلو متر مربع وتمثل 1/3 مساحة المملكة و2/3 الآخرين يمثلان المسطح العربي وهو الربع الخالي وسمك القشرة تحت الدرع العربي يصل إلى 35 كيلو بينما في المسطح العربي تصل إلى 45 كيلو، فبالتالي لم يسبق رصدنا أي زلازل في الدرع العربي .

هل هناك علاقة بين الزلازل والبراكين

قال العمري ليس من الضروري أن أي زلزال يطلع بركان وليس من الضروري أن يسجل بعد الزلزال بركان.

فإن بركان يحدث تبعه الهزات الأرضية ففي عام 1850 تعرضت منطقة المدينة المنورة إلى بركان تاريخي هذا البركان غطى المدينة المنورة في مساحة 17 في 9 كيلو وعندما وصل إلى الحرم النبوي غير اتجاهه بحكم إلهي ولكن استمر هذا البركان 53 يوماً، وارتفعت النار إلى مستوى  قالوا عنها الناس انهم شاهدوا مكة ورواني البصرة.

فكلا من الزلازل والبراكين متنفس الطبيعة، فالأرض لا بد أن تتنفس كما يتنفس الإنسان وعندما نتسائل كيف تتنفس الأرض؟ عن طريق خروج الغازات والبراكين.

أهمية الكود البنائي السعودي

بين العمري  قائلا خلال 30 سنه الماضية اصبح لدينا قاعدة بيانات خاصة بالزلازل أدت  إلى ما يسمى بالنطاقات قسمت المملكة إلى 25 نطاق كل نطاق له كود مختلف كود بناء زلزالي مختلف.

وبشكل مبسط يعني أنت ذهبت  لحقل خد هذه المواصفات إذا أنت بنيت المبنى حقك وجاء زلزال بقوة 5 أو 6 درجات بمقياس ليختر ما تخاف لا يتأثر منزلك لا بشقوق طوليا أو عرضيا هذا يسمى الكود البنائي وهو ليس إجباريا والمفروض أن يكون إجباريا في المناطق النشطة زلزاليا مثل جدة وجازان المضة وحقل وانيوم واملج لابد أن يكون لها كود بناء إجباري لان هذه المناطق لها نشاط زلازلي لابد  أن يكون لها كود مستقل عن كود بناء في منطقة الرياض.

ما هو كود البناء السعودي

هو الذي يتحكم في عملية المعيار الذي يستخدم في تصميم المباني المقاومة لزلازل مثل نوعية الفواصل والإسمنت والحديد فالكود البنائي.

وفي النهاية يقول البروفيسور أن الزلازل لا تقتل البشر ولكن المباني الذين يسكنون فيها فلابد من تطبيق الكود البنائي المقام لزلازل وخاصة في المناطق النشطة زلزاليا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.