حبس 3 متهمين جدد بقضية الطالبة المنتحرة بسنت خالد ضحية الإبتزاز الإلكتروني

في إطار متابعة القضية التي هزت تعاطف الرأي العام المصري مع الطالبة المنتحرة بسنت خالد ضحية الصور المفبركة والإبتزاز الإلكتروني، قررت النيابة اليوم حبس 3 متهمين جدد بالقضية التي تجري التحقيقات بشأنها الآن، وكانت الطالبة بسنت خالد قد أقدمت على الانتحار بسبب تداول صور مفبركة لها جعلها تمر بحالة نفسية سيئة كما أكدت النيابة على ذلك.

وفي نفس السياق وصل عدد المحبوسين على ذمة تلك القضية حتى الآن 11 متهما، وجددت النيابة حبس 6 أفراد بتهمة نشر صور مفبركة للطالبة على ذمة التحقيقات، مما أدى ذلك إلى تعرضها للضغط النفسي وانتحارها بأخذ الحبة السامة المعروف بإستخدامها في قتل الحشرات داخل المحاصيل الزراعية.

تابع أيضا: تعاطف كبير مع الفتاة المنتحرة بسنت خالد بسبب الإبتزاز الإلكتروني

وفي سياق متصل فقد تم التحفظ على 8 طلاب من أصدقاء المتهمين بالقضية بعد الإستماع إلى أقوالهم لحين ورود التحريات بشأنهم حول أسباب انتشار الصور المفبركة، وتم إخلاء سبيل 2 منهم، والتحفظ على 6 منهم حتى إنهاء التحقيقات، ومن الستة طلاب 3 من أصدقاء الطالبة و3 من أصدقاء المتهمين يعملون عمالا.

يذكر أن النيابة العامة بمدينة كفر الزيات قامت بإستدعاء 35 طالبا وطالبة من قريتي كفر يعقوب وأجورها للإستماع لأقوالهم، فيما تردد قبل قيام الطالبة بالانتحار بسبب الصور المفبركة، وقررت النيابة أيضا حبس مدرس فيزياء من قرية دلبشان بعد توجيه تهمة التنمر على الطالبة بسنت خالد بعد انتشار صورا لها أمام زملائها، خاصة بعد إتهام والد الطالبة خالد شلبي للمدرس بالتنمر على إبنته أثناء درس خصوصي مما سبب لها حرجا أمام زملائها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.