شوقي علام مفتي مصر يوجه رسالة شديدة اللهجة للشامتين في الموت

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية في ظل حالة الشماتة الموجودة الآن بين فئة من المصريين بسبب وفاة بعض الأشخاص العامة، على أنه في ظل هذه الجائحة الخطيرة التي يعاني منها العالم أجمع، وفقدنا الكثير من الأشخاص في حياتنا، على الجميع أن يتعظ فكفي بالموت واعظا، وعدم إظهار الشماتة في الغير.

شماتة الناس بموت بعض الشخصيات العامة ونسيان قدسية الموت

جاء ذلك من خلال ما تعج به صفحات التواصل الإجتماعي من شماتة الكثيرين في موت بعض الشخصيات العامة، دون حدود لقداسة الموت، وبعض الناس نصبوا أنفسهم لمحاسبة بعض الشخصيات، ونسوا أنهم هم بين يدي الرحمن هو من يحاسب وليس الناس، وكل إنسان يعلم ما في قلبه، ويجب علينا أن ندعو بالرحمة والمغفرة بدلا من الشماتة، حتى يرحمنا الله جميعا.

رسالة شوقي علام مفتي الجمهورية للشامتين في الموت

مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام يوجه رسالة للشامتين في الموت عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك قائلاً:

ما زلنا في خضم هذه الجائحة نفقد يومًا بعد يوم شخصية عامة، تغادرنا أجسادهم وتسكن تراب الوطن ليشكلوا تاريخه بعد أن كانوا جزءًا من تضاريسه… فعلى الراحلين السلام، نسأل الله لموتانا الرحمة والمغفرة، كما نسأله ألا يؤاخذنا بما يفعل السفهاء الشامتون في الموت، الذين قست قلوبهم فهي كالحجارة أو أشد قسوة… اللهم استرنا ولا تخزنا، ولا تفتنا ولا تفتن بنا، ونسألك يا ربنا حسن الختام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.