وصول التوأم المصري سلمى وسارة الملتصقين بالرأس إلى السعودية

نقلت القناة الإخبارية السعودية اليوم الثلاثاء من عزبة البنا بدرب نجم في محافظة الشرقية، وقائع رحلة نقل التوأم سلمى وسارة الملتصقين بالرأس من مصر إلى السعودية، حيث شاركت القناة أسرة الطفلتين لحظات ما قبل سفرهما وتحركهما من القرية إلى مطار القاهرة للقدوم إلى المملكة تنفيذا لتوجيه خادم الحرمين الشرفين بعلاج التوأم.

كما التقت القناة بوالد الطفلتين عبد الغني هلال الذي أشاد بالملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لاستجابته لاستغاثتهما بعد فقدان الأمل في علاج طفليه.

وأضاف هلال على أنه لم يقم إلا بتكاليف اللقاح الخاص بفيروس كورونا، والسفارة السعودية بالقاهرة تواصلت معهم أكثر من مرة  للاطلاع على المستندات الخاصة بالسفر وقامت بإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بالسفر.

ومن جهته وصفت والدة الطفلتين فاطمة السيد هذا اليوم بأنه يوم عيد، وأثنت على الملك سلمان الذي استطاع أن يفرحهما، وتمنت جدة الطفلتين أن تجري عملية فصلهما ويرجعان بسلامة إلى وطنهما، شاكرة الملك سلمان وحكومته على ما بذلوه من جهد لأجل الطفلين.

كما عبر أحد جيران التوأم الملتصقين بالرأس عن فرحته، وقال أن أهل القرية بكاملها في غاية السعادة بهذا الخبر متمنيا أن تجرى العملية المنتظرة الخاصة بفصلهما على خير.

وأوضح تقرير القناة أنه من المقرر نقل التوأم عقب وصولهما إلى المملكة إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني للنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما.

وأشار التقرير أن أسرة الطفلين لم تغمض لهما عين ليلة السفر فرحا لانتهاء إجراءات السفر واقتراب تحقيق حلمهم، وأن الطفلتين سلمى وسارة لم يرى بعضهما منذ والديتهما والآن تبدأ رحلة الأمل للأسرة من مصر إلى السعودية لفك هذا الالتصاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.