مخدر الشابو
مخدر الشابو

يعتبر مخدر الشابو من أخطر المخدرات في أيامنا هذة؛ وعلي الرغم  من تعدد المواد  المخدرة إلا وأنه قد تفوق من حيث خطورة تأثيره علي جميع أنواع  المخدرات مجتمعة وفي غضون أيام؛ حيث يتعاطى الشباب هذا المخدر ويقومون بمجموعة من أبشع الجرائم مثل الاغتصاب والقتل والإنتحار بالإضافة لجرائم أخرى.

مخدر الشابو
مخدر الشابو

ما هو مخدر الشابو أو الآيس

يطلقون علي عقار الميثامفيتامين  الشابو أو الآيس أو ميث أو الكريستال أو السبيد، وكلها مسميات لأحد أخطر أنواع المخدرات المخلقة أو المصُنعة أو Synthetic drugs؛ ويتم تصنيعه من مادة الإفيدرين والسودوإفيدرين والذين يتم استخدامهم في أدوية البرد وتصنع في الغالب في الصين والهند.

تم إكتشاف مادة أمفيتامين وميثامفيتامين عام 1919 وتم انتشاره مع بداية الحرب العالمية لأنه من أكثر المخدرات التي تسبب عدم الرغبة في النوم وزيادة الإنتباه واليقظة وزيادة النشاط العضلي؛ كما أنه يستخدم أيضا في علاج إضطراب النوم وعلاج حالات فرط  الحركة والجهاز العصبي.

وبسبب سعره الرخيص وتصنيعه السهل وتداوله يطلق علي هذا النوع من المخدرات “الميث” اسم مخدرات الشوارع street drugs.

تعتبر المكسيك من أكبر الدول في تصنيع الشابو أو الميثا، حيث تمتلك عصابات بالمكسيك معامل عالية الجودة في المكسيك وفي بعض الدول مثل ميانمار ونيجيريا وأفغانستان.

كيفية تعاطي مخدر الايس

هناك عدة طرق  لتعاطي الشبو “الأيس” منها الإستنشاق بعد حرق كمية ينتج عنها بعض الأدخنة؛ أو بلعه أو تدخينه في بعض الأحيان أو يتمّ إذابته في بعض من الماء أو الكحول ثم حقن المتعاطي به.

تأثير الكريستال علي المخ

هرمون الدوبامين يعد هو المسئول عن حركة الجسم والدوافع ومركز المكافأة في المخ؛ وعند إدمان مخدر ميث يكون كمنشط ومحفز لإفراز الدوبامين وزيادته في  المركز المكافأة في الدماغ مما يجعله يكرر عملية تعاطيه والتعود عليه وإدمانه من مرات قليلة جداً.

ماهي أعراض منشطات الكريستال أو ميث

يوجد أضرار وأعراض عديدة عند إدمان تلك السموم الكيميائية المنشطة التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير فعلي علي مدى قصير فهو يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب والتنفس ويقلل الشهية بشكل قوي؛ ويزيد مدة اليقظة والانتباه؛ ويتميز بأنه أحد أسباب زيادة درجة حرارة الإنسان بدرجة شديدة إذ تساعد علي زيادة معدل ضربات القلب.

وعلي المدي الطويل فإعطائه عن طريق الحقن معروف بالإحتمالية القوية في العدوى بالفيروس الكبدي الوبائي B،C وفيروس HIV؛ والشعور بالرغبة في القيام بنشاط جنسي غير آمن وهي جريمة والعديد من السلوكيات الخطيرة التي يقوم بها من يدمنها، ويعمل علي الهلوسة الشديدة والبارانويا يشعر بها متعاطي المخدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.