أفضل 10 جامعات لدراسة العلاقات الدولية في كندا
دراسة العلاقات الدولية في كندا

يحتاج العالم إلى أفراد لديهم طموح كبير ويريدون إحداث تأثير إيجابي، حيث تعد دراسة العلاقات الدولية طريقة رائعة لاكتساب فهم أعمق للقضايا العالمية، إنه مجال مثير للاهتمام ومهم يركز بشكل كبير على الاقتصاد والثقافة والتعليم والعلوم السياسية ويدرس تأثيرها على المجتمع وستتعلم أيضًا كيف ولماذا تستجيب الدول والحكومات والأفراد وفقًا لمثل هذه القضايا.

تدرس العلاقات الدولية ردود الأفعال الخارجية عبر الحدود بين المجموعات المختلفة لفهم كيفية تأثير هذه التفاعلات على الأشخاص والدول والمناطق والمجتمع العالمي، سيمنحك هذا البرنامج أساسًا متينًا في التفاعلات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتاريخية بين الدول.

خلال فترة دراستك ستكتسب مهارات التحليل الإحصائي وقدرات البحث ومهارات الاتصال الكتابي والشفهي والكفاءة في لغة ثانية (بخلاف اللغة الإنجليزية).

بصفتك خريجًا في العلاقات الدولية ستكون مستعدًا لفرص وظيفية في مجالات مثل الخدمة المدنية والقطاع غير الربحي وعالم الأعمال كما يمكن أيضًا استخدام شهادة في العلاقات الدولية كنقطة انطلاق للدراسات العليا أو درجة مهنية أخرى مثل القانون أو الطب أو الطب البيطري أو التعليم.

إذا كنت ترغب بدراسة العلاقات الدولية في كندا فأنت في المكان الصحيح، في هذا المقال ستجد جميع المعلومات المتعلقة بدراسة المجال ومتطلبات وتكاليف الدراسة وأفضل الجامعات في كندا، هيا بنا نبدأ!

ما الذي ستتعلمه عند دراسة العلاقات الدولية في كندا؟

International Relations

يتخصص مجال العلاقات الدولية الطلاب في المبادئ السياسية والشؤون الخارجية والعلاقات بين الدول وستستكشف موضوعات مثل الحكومة والدولة والسلوك السياسي والقضايا الاقتصادية المحلية أو الدولية.

يجب أن تدرس العلاقات الدولية إذا كنت تعتقد أن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الحالية في جميع أنحاء العالم لا يمكن حلها إلا من خلال المشاركة والتعاون المباشر من الحكومات والمنظمات الخاصة والعامة.

أثناء دراسة العلاقات الدولية ستركز على تخصصات مثل السياسة الخارجية المقارنة والصراع وصنع السلام والسياسة البيئية وحقوق الإنسان والهجرة واللاجئين والأمن الدولي وغيرها.

تختلف الدورات التي ستدرسها خلال مرحلة التعلم في مجال العلاقات الدولية من جامعة ومن برنامج إلى آخر ومع ذلك يمكنك أن تتوقع أن تأخذ موادًا في السياسة المعاصرة وحالات الطوارئ المعقدة والحوكمة العالمية والإرهاب وحل النزاعات والتفاوض والوساطة والعولمة وعلم النفس السياسي.

العلاقات الدولية هي الخيار المثالي إذا كنت ترغب في إنشاء مجتمع ومجتمع أفضل للأجيال القادمة كما يسمح لك بإثبات أن لدينا جميع الأدوات والموارد اللازمة لمعالجة القضايا الأساسية مثل الجوع ونقص المأوى والرعاية الصحية والتعليم وما إلى ذلك.

لماذا يجب عليك دراسة التخصص في كندا؟

تعد كندا واحدة من أكثر وجهات الدراسة شهرة في العالم نظرًا لتركيزها الشديد على جودة جامعاتها ولجهودها على جذب الطلاب الدوليين الذين يمكنهم الهجرة لاحقًا.

يرحب الكنديون كثيرًا بالطلاب الدوليين ويستثمرون كثيرًا في التأكد من سلامة الطلاب ومعاملتهم بشكل عادل والاستمتاع بإقامتهم في البلاد! حيث ستدرس في أحد أقوى الاقتصادات في العالم بينما تتمتع بمستوى معيشي مرتفع وبيئة دراسة مرنة.

تحتوي الفصول الدراسية على مجموعات طلابية أصغر لضمان حصول الجميع على الاهتمام الذي يحتاجون إليه وتشجيع المهام الجماعية والمناقشات فضلًا عن أن كندا هي أكثر دول العالم تعليماً ففي الواقع أكثر من نصف سكانها يحملون شهادات جامعية.

الأهم من ذلك أن الجامعات الكندية من بين أفضل المؤسسات التعليمية حيث تقع بعض أفضل الجامعات والكليات الدولية في كندا وقد جذبت طلاب من جميع أنحاء العالم بينما يحظى خريجو الكليات والجامعات الكندية بتقدير كبير في سوق العمل وقد تمكن الأشخاص الذين يدرسون هناك من العثور على وظائف رائعة في أي مجال يهتمون به.

أفضل الجامعات لدراسة العلاقات الدولية في كندا:

بعد البحث والاطلاع على تصنيف المجلات والمواقع الكندية المختصة بتقييم الجامعات والكليات الكندية، وجدنا إجماعاً على اختيار الجامعات التالية الأفضل لدراسة العلاقات الدولية في كندا:

  1. جامعة تورنتو University of Toronto
  2. جامعة ماكجيل McGill University
  3. جامعة كولومبيا البريطانية University of British Columbia
  4. جامعة ألبرتا University of Alberta
  5. جامعة مونتريال Universite De Montreal
  6. جامعة ماكماستر McMaster University
  7. جامعة واترلو University of Waterloo
  8. جامعة غرب اونتاريو University of Western Ontario
  9. جامعة كاليجاري University of Calgary
  10. جامعة دالهوزي Dalhousie University

ماذا بعد التخرج من العلاقات الدولية؟

تعد الخبرة الدولية أمرًا أساسيًا حتى تتمكن من رؤية وفهم مكان وكيفية تأثير السياسات والاستراتيجيات والصراعات والقوانين في جميع أنحاء العالم حيث تقوم العديد من مؤسسات التعليم العالي الآن بدمج الدراسة الإلزامية وخبرات العمل في مناهجها لضمان حصول الطلاب على تطبيق عملي لما يتم تعلمه في الفصل.

عادةً ما يعمل خريجو العلاقات الدولية مع الحكومات أو المؤسسات الخاصة أو العامة أو المنظمات غير الحكومية أو الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أو الاتحادات المماثلة أو المنظمات الحكومية الدولية.

بعض المسميات الوظيفية الأكثر شيوعًا لخريجي العلاقات الدولية هي:

  • دبلوماسي
  • محلل شؤون خارجية
  • أخصائي هجرة
  • محام دولي
  • محلل سياسي
  • محلل استخباراتي
  • عامل إغاثة دولي

ستساعدك مهنة العلاقات الدولية أيضًا على العمل على أحدث الاتجاهات والتطورات في هذا المجال، مثل التطوير المستمر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) والخصوصية وأمن البيانات وحرية التعبير وحقوق الإنسان.

يمكنك تصميم برنامجك وفقًا لاهتماماتك المحددة ليتماشى مع مجموعة متنوعة من الفرص الوظيفية بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر المساعدة السياسية أو محلل الأسواق أو عامل مساعدات أجنبية أو مسؤول حقوق الإنسان؛ أو ناشط في الهجرة أو محلل الامتثال الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.