برشلونة يهزم خيتافي وينتقل إلى المركز الثالث في الدوري الاسباني

حقق برشلونة انتصارا مهما اليوم الخميس على ملعبه كامب نو على فريق خيتافي بنتيجة 5-2 وصعد إلى المركز الثالث برصيد 68 نقطة بعد تخطيه فريق اشبيلية بفارق نقطة واحدة وبمباراة أقل بسبب تأجيل مباراته في الأسبوع الماضي ليتسنى له خوض نهائي كأس ملك اسبانيا يوم السبت الماضي أمام اتلتيك بلباو والتي سحق فيها الفريق الكاتالوني الفريق الفاسكي برباعية نظيفة كان نصيب البرغوث الأرجنتيني منها هدفين بالإضافة لهدف لكل من انطوان جريزمان وفرانكي دي يونج ليحصل الفريق على لقبه رقم 31 في البطولة كأكثر نادي فاز بمسابقة كأس ملك اسبانيا.

ملخص مباراة برشلونة وخيتافي

برشلونة وخيتافي

هدف مبكر وتعديل بنيران صديقة

سجل فريق برشلونة هدفا مبكرا بواسطة نجمه الأول ليونيل ميسي بعد 8 دقائق من البداية بعد تمريرة ساحرة من سيرجيو بوسكيتس ولكن لم يستطع الفريق الكاتالوني الحفاظ على التعادل لأكثر من 4 دقائق حيث سجل كليمون لينغليت مدافع الفريق هدفا عكسيا ليتعادل الفريق المدريدي (خيتافي) في الدقيقة 12.

ضغط برشلوني أنهى صمود خيتافي

بعد هدف التعادل أحكم برشلونة سيطرته على أحداث اللقاء حيث وصلت نسبة الاستحواذ إلى حوالي 80% في بعض أوقات اللقاء، وكما يقال الضغط يولد الانفجار فبعد سلسلة من الفرص الضائعة من الفريق الكاتالوني أبرزها الكرة التي سددها ميسي وارتطمت بالعارضة أخطأ المدافع المغربي سفيان شاكلا تقدير الكرة عندما أعادها للحارس الذي كان متقدما عن مرماه ولكنه لم يلحق بها لتسكن الشباك هدفا ثانيا للفريق الكاتالوني في الدقيقة (28)، واستمر الضغط الكاتالوني استغل ليونيل ميسي دربكة أمام مرمى خيتافي بعدما وصلته الكرة على حافة منطقة الجزاء وسدد الكرة لمست أصابع حارس خيتافي وارتطمت بالقائم الأيمن ليتابعه ميسي بالشباك هدفا ثالثا للفريق الكاتالوني والثاني الشخصي له باللقاء في الدقيقة (33) ، لينتهي الشوط الأول بنتيجة 3-1 لبرشلونة.

الشوط الثاني تقليص الفارق ومن ثم حسم اللقاء

بقي الحال على ما هو عليه في الشوط الثاني بضغط كاتالوني واستحواذ على الكرة ولكن خفت الخطورة على مرمى خيتافي، وعلى عكس مجريات المباراة رجع الحكم إلى الفار إثر تعرض مهاجم الفريق الضيف للإعثار داخل منطقة الجزاء بعد دهس قدمه من قبل مدافع الفريق الكتالوني اراوخو ليحتسب الحكم ضربة جزاء بعد مشاهدة اللقطة من كاميرا الفار لينبري لها لاعب الفريق التركي إنيس أونال ويسجلها في مرمى شتيغن مقلصا الفارق لهدف قبل النهاية بحوالي ثلث ساعة وتحديدا في الدقيقة (69)، وعاد المدافع اراوخو ليكفر عن خطأه ويسجل الهدف الرابع بعدما ارتقى برأسه للكرة المرفوعة من الركنية ليسجل الهدف الرابع للفريق الكاتالوني لينهي آمال فريق خيتافي بالعودة إلى اللقاء، وفي الثواني الأخيرة من اللقاء تعرض انطوان جريزمان للإعثار داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ضربة جزاء للفريق الكاتالوني سددها جريزمان نفسه وسجلها ليرفع الغلة إلى خمسة أهداف لهدفين ويعلن الحكم بعدها انتهاء اللقاء بفوز برشلونة 5-2.

وبذلك يتقوقف فريق خيتافي في المركز الخامس عشر برصيد 30 نقطة ويبقى قريبا من دوامة الهبوط، على النقيض فقد عزز البلاوغرانا حظوظه بالفوز بلقب الليغا والبقاء قريبا من فرق الصدارة على بعد 5 نقاط عن المتصدر اتلتيكو مدريد مع بقاء مباراة مؤجلة لفريق برشلونة إذا ما فاز بها سيقلص الفارق إلى نقطتين فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.