وفاة برنارد مأدوف أمير بورصة وول ستريت أكبر محتال عالمي في التاريخ الأمريكي
برنارد مأدوف

توفي برنارد مأدوف أمير بورصة وول ستريت أو محتال القرن كما أطلقت عليه وكالة الأنباء نوفوستي في مركز طبي تابع لسجن فيدرالي بولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية حيث كان يقضي عقوبة 150 عاما عقب اتهامه  بـ 11 تهمة منها (الاحتيال – السرقة – غسيل أموال – الحنث اليمين) عن عمر يناهز 82 عاما.

من هو برنارد مأدوف

هو رجل أعمال أمريكي بدأ مسيرته المالية بمبلغ 5000 دولار قام بجمعها من خلال عمله في تثبيت رشاشات الحدائق في نيويورك   وكان وقتها في سن 22 عاما.

أسس عام 1960 شركة برنارد ال مادوف لاستثمار في الأوراق المالية التي أصبحت بعد ذلك احدى الشركات الاستثمارية الرائدة في وول ستريت تعمل الشركة كوسيط للمشتري وبائع الأسهم ومن ضمن المناصب الذي شغلها رئيس غير تنفيذي لبورصة ناسداك الأمريكية .

حقق برنارد مأدوف من خلال شركته أموالا طائلة وصلت إلى 65 مليار دولار من أموال المستثمرين في شركته الاستثمارية  ولم يكتشف أمره إلا في عام 2008 ذاك العام الذي حدث فيه الركود الاقتصادي العالمي وكان سببا فعليا إلى انهيار برنارد مأدوف من سوق الأموال الورقية بعد أن  قام  المستثمرين الذين لديه بسحب 7 مليار دولار فلم يجد مادوف أموالا كافية تغطية فانفضحت خططه واعترف لأبنائه عن ما كان يفعله، فما كان منهم غير إبلاغ السلطات المعنية.

وفي 21 سبتمبر2008 ألقي القبض عليه من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية، التي وجهت إليه تهمة الاحتيال على آلاف الأشخاص والشركات والبنوك على مستوى العالم وحكم عليه فيعام 2009 في القضية المعروفة إعلاميا بقضية يونزي.

الخطة الخداعية  Bernie Madoff برنارد مادوف

تمثلت في أخذ المال من المستثمرين الجدد ليوزعها كأرباح أو يعيد أموال المستثمرين القدامى من تلك الأموال مستخدما برنامج يونزي الذي استطاع من خلاله الاستيلاء على 65 مليار دولار .

قائمة ضحايا برنارد مأدوف 37000 شخص في 136 دولة على مدى 4 عقود.

حيث تكبدت المؤسسات المالية العالمية خسائر بسب الاحتيال وأهمها :

اسم الشركة الجنسية قيمة الخسائر
HSBC المملكة المتحدة بريطاني 1.5 مليار دولار $
رويال بنك اوف سكوتلاند RBS المملكة المتحدة بريطاني 400 مليون جنيه إسترليني £
BNP paribas فرنسا فرنسي 469 مليون دولار $
بانكو بيلباو فيزكايا أرجنتاريا إسبانيا أسباني 300 مليون دولار $
NATIXIS فرنسا فرنسي 450 مليون يورو €
بانكو سانتا ندير إسبانيا أسباني 17 مليون يورو €
نمورا NUMORA اليابان يابانية 27 مليار ين ¥ (303 مليون دولار $)

وتشمل الضحايا أيضا الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وشخصيات مشهورة الممثل كيفين بيكون ومؤسسة وندركيندر الخيرية التابعة للمخرج ومنتج السينمائي وكاتب السيناريو ستيفن سبيلبرغ.

كما خسرت مؤسسة من أجل الإنسانية التي يمتلكها الكاتب الأمريكي ايلي فيزيل الحاصل على جائزة نوبل في الأدب 15.2 مليون دولار الذي قال في مادوف “اعتقدنا أنه الإله، وثقنا في وضع كل شيء في يده.

ولا تنحصر ضحاياه في المشاهير والمؤسسات الاعتبارية فقط بل تعداها لتشمل المهن الصغيرة أيضا خسروا أموالهم.

وهناك من انتحر من المستثمرين الذين استثمروا أموالهم مع برنارد مأدوف عقب خسائر أموالهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.