السعودية تطلق مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، عبر حسابها الرسمي على “توتير” مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية بين العامل وصاحب العمل في منشآت القطاع الخاص، وهى إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني .

وحددت الوزارة موعد التنفيذ الموافق الأحد القادم 14 مارس الحالي وأضافت أنه يمكن للمنشآت القطاع الخاص والعاملين بها سواء مواطنين أو وافدين الاستفادة من خدماتها .

ماهي خدمات مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية وما هي أهدافها

ترتكز خدمات مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية على ثلاث خدمات رئيسية:

  • خدمة التنقل الوظيفي التي تتيح للعامل الوافد الانتقال من عمل إلى آخر عند انتهاء عقد عمله في المنشأة التي يعمل بها دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل ولكن ضمن ضوابط محددة
  • خدمة الخروج والعودة بالنسبة للعامل الوافد تسمح له بالسفر خارج السعودية بعد تقديم طلب مع إشعار صاحب العمل إلكترونيا دون انتظار موافقة .
  • خدمة الخروج نهائيا حيث تتيح هذه الخدمة للعامل الوافد مغادرة المملكة مع تحمله جميع ما يترتب على تبعات فسخ العقد .

وأكدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ان جميع خدمات المبادرة متوفرة خلال منصتي “أبشر”  ” قوى” التابعة لها.

أهداف مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية

  • تهدف المبادرة إلى تنظيم العلاقة، بين العامل وصاحب العمل بناء على عقد عمل موثق بينهما من خلال برنامج توثيق العقود إلكترونيا. وهي من ضمن برامج عديدة أطلاقتها الوزارة.
  • تحسين ورفع كفاءة بيئة العمل مما يزيد من مرونة وفعالية وتنافسية سوق العمل بما يواءم أسواق العمل العالمية مما يسهم في رفع تصنيف السعودية في المؤشرات التنافسية الدولية.
  • الحد من الخلافات العمالية، التي قد تنشأ بين أطراف العلاقات التعاقدية (العامل – صاحب العمل ) بسبب عدم الاتفاق بينهما .
  • تمكن وتنمية رأس المال البشري.
  • استقطاب الكفاءات أصحاب المهارات العالية في سوق العمل

وجميع هذه الأهداف تسعى إلى الوصول لتحقيق رؤية المملكة 2030 عبر برنامج التحول الوطني .

والجدير بالذكر أن مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية، تم تطويرها بالتعاون مع وزارة الداخلية، ومركز المعلومات الوطني، وتعزيز أجهزة حكومية أخرى، عقب عقد العديد من الاجتماعات بين القطاع الخاص ومجلس الغرف السعودية، التي استندت على دراسات وأبحاث دولية مارستها في هذا المجال لترقى بسياسات العمل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.