وفاة لاعب مصري بعد بلع لسانه خلال منافسات دوري كرة قدم

في اصابة خطيرة نادراً ما تقع في الملاعب المصرية تم نقل أحد اللاعبين المحترفين بنادي القنايات لكرة القدم بالشرقية إلى المستشفى عقب قيامه بابتلاع لسانه أثناء احدى منافسات فريقه بدوري الدرجة الثالثة المصري، جاءت الإصابة خلال المشاركة أمام نادي الرواد بمدينة العاشر من رمضان.

و عقب اصابته سقط اللاعب على أرض الملعب مباشرة لتتم بعد ذلك محاولات مستمرة لإسعافه عن طريق الفريق الطبي لناديه، لكن هذه المحاولات المتكررة لإنقاذ حياته لم تنجح و باءت جميعاً بالفشل، و هو ما ترتب عليه نقل اللاعب بشكل مباشر إلى مستشفى التأمين الصحي في مدينة العاشر من رمضان عن طريق سيارة الإسعاف للفشل محاولات اسعافه هناك أيضا لتعلن وفاته لاحقا.

و تعد اصابة بلع اللسان من الإصابات الخطيرة التي قد تحدث في الملاعب عقب التدخلات و الارتطامات العنيفة أو فقدان الوعي ، و فيها يتم ارتخاء اللسان إلى الخلف و هو ما يترتب عليه انسداد مجرى الهواء الخاص باللاعب مما يؤدي إلى اختناقه ووفاته في حالة كان الانسداد كاملاً وفشلت محاولات اسعافه.

و يتم تدريب الأطباء والمسعفين خصوصاً المرتبطين بإصابات الملاعب والطوارئ على كيفية التعامل مع هذه الإصابات و التي تتطلب التدخل السريع غالباً عن طريق القيام بمحاولة إعادة فتح مجرى الهواء المسدود باستخدام أدوات معينة أو وضعيات خاصة مثل رفع الفك للأمام ليتم تحريك اللسان من مكانه بعيداً عن مجرى الهواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.