هل لم يعد واتسآب آمن؟ تحديث واتسآب يجبر المستخدمين على قبول شروط الاستخدام والخصوصية الجديدة
هل لم يعد واتسآب آمن؟ تحديث واتسآب يجبر المستخدمين على قبول شروط الاستخدام والخصوصية الجديدة

تفاجئ مستخدمي تطبيق واتسآب في بداية العام الجديد 2021 برسالة من التطبيق تخبرهم بأنه قد تم تحديث شروط الخدمة وسياسية الخصوصية الخاصة بتطبيق المراسلات الأشهر WhatsApp، لكن الغريب أن شركة واتسآب التابعة لشركة فيسبوك هذه المرة أجبرت مستخدميها على الموافقة على الشروط الجديدة، حيث أنه عند عدم موافقتك على هذه الشروط التي تتعدى على خصوصيتك سوف يتم حذف حسابك من تطبيق واتسآب ولم تتمكن من استخدام WhatsApp مجدداً إلا في حال موافقك على الشروط ولكن بالطبع يمكنك استخدام أحد البدائل الأكثر أمناً وخصوصية من تطبيق واتس آب ويعد تطبيقي المراسلة سيجنال “Signal”و تيليجرام “Telegram” أفضل بدائل واتسآب تعرف على المميزات والعيوب من هنا.

ماهو تحديث واتسآب الجديد وما مدى تأثيره على المستخدمين؟

تحديث واتسآب الجديد وتغيرات في شروط الخصوصية
تحديث واتسآب الجديد وتغيرات في شروط الخصوصية

في تحديث واتسآب الجديد ستظل الرسائل والمراسلات الخاصة بالمستخدمين مشفرة وأمنة كما كانت لكن سيمكن واتسآب فيسبوك من استخدام بيانات المستخدمين سواء من خلال أو من خلال بيعها لطرف ثالث، إذاً ماهي البيانات التي سيتيح تطبيق واتسآب إمكانيه استخدامها من قبل فيسبوك؟ هناك بيانات سيتمكن واتسآب من جمعها من خلال الهاتف المستخدم نفسه مثل:

  • بيانات خاصة ببطارية الهاتف
  • قوة إشارة الشبكة والاتصال بالإنترنت، مزود خدمة الإنترنت، المتصفحات
  • إصدار التطبيقات على الهاتف
  • معلومات الاتصال كرقم هاتفك والأرقام المسجلة بدليل الهاتف
  • اللغة والتوقيت المستخدمين

كما سيشارك أيضا واتسآب شركة فيسبوك تفاعلاتك مع الحسابات الأخرى، كما تنص سياسة الخصوصية الجديدة لواتسآب أيضا على جمع معلومات حول معاملات الدفع والتعاملات المالية الخاصة بمستخدمي التطبيق وبيانات أخرى يمكن لفيسبوك استخدامها في الإعلانات والحملات الإعلانية والبحوث ذات الصلة بتحليلات تفاعل الناس مع أخبار أو أحداث معينة، لكن أكدت شركة واتسآب أنه لن يتم مشاركة المراسلات والمحادثات الخاصة بمستخدمي التطبيق مع فيسبوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.