شخصية معروفة وراء الإطاحة بـ “الجنايني” من الجبلاية
الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يعفي اللجنة الخماسية من ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم

بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” المفاجئ بإعفاء اللجنة الخماسية الحالية من إدارة شئون اتحاد كرة القدم المصري، كشف أحد أعضاء اللجنة المنتهي مهمتها تفاصيل وكواليس هذا القرار المفاجئ بتوجيه الشكر للجنة برئاسة الأستاذ عمرو الجنايني.

وصرح المسئول السابق باللجنة ان هناك شخصية دولية معروفة للجميع هي من تواصلت مع الفيفا وقامت بإبلاغهم بوجود تدخل حكومي في عمل اللجنة، كما قامت هذه الشخصية الدولية بتقديم ادلة على هذا، حيث قام بإرسال صورة من اجتماع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب مع المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية الخاص بالاتحادات واللاعبين المؤهلين للأولمبياد، والذي تم انعقاده في الأسبوع الماضي.

وبالطبع أراد هذا المسئول التدليل على كلامه بأن قرار منع انعقاد الجمعيات العمومية للاتحادات هو قرار وتدخل حكومي وليس لأسباب تتعلق بكوورنا، خاصة ان الصورة التي تم ارسالها عبارة عن تجمع رياضي كبير يفوق اجتماع الجمعية العمومية حال انعقادها.

وأكد المسئول السابق باللجنة الخماسية ان الشخصية المعروفة قامت بهذه الوشاية كنوع من الانتقام من اللجنة الخماسية، لأنه كان يعتقد ان اللجنة هي من ترفض انعقاد الجمعية العمومية، وبالتالي تعطيل الانتخابات التي كان يأمل أن تأتي به رئيسا للاتحاد، أو على الأقل تأتي بشخص أخر مدعوم منه.

وشدد المصدر على ان الأستاذ عمرو الجنايني كان يرفض أن يكون ظل أو صورة، وهو ما أثار حفيظة هذه الشخصية، ما أدي الى سعيه للإطاحة باللجنة الخماسية.

وأشار المصدر الى أنه في حقيقة الامر تقوم الشخصية الدولية السابق ذكرها بادارة شئون الإتحاد من خلف الأبواب، وهو ليس بالشيء الغريب حيث كان هذا يحدث في السابق، وأضاف المصدر انه تم اعفاء اللجنة الخماسية وتعيين اخري املا في وجود شخص يلبي رغبات هذه الشخصية كي يستطيع فرض السيطرة المطلقة على اتحاد الكره، بما يضمن له النجاح في الانتخابات حال ترشحه أو نجاح شخص اخر يدين له بالولاء.

أقرأ أيضا

مدحت العدل يعلن عن قرار قد يحدث انقلابا داخل مجلس إدارة نادي الزمالك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.