التخطي إلى المحتوى
الحكومة الفرنسية تُحذر مواطنيها من غضب كبير بسبب الرسوم المسيئة للنبي
الحكومة الفرنسية تُحذر مواطنيها من غضب كبير بسبب الرسوم المسيئة للنبي (2)

أطلقت منذ قليل الحكومة الفرنسية تحذيرات هامة لجميع مواطنيها حول العالم، وذلك بسبب الغضب الدولي الإسلامي ضدها لدعم الحومة رسوماً مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وجاء ذلك وفق ما نقلته عدد من الصحف العالمية المتفرقة، وكانت حالة من الغضب الكبير قد انتابت جميع المسلمين خلال هذه الفترة بسبب نشر الرسوم المسيئة للنبي، وتعنت الحكومة الفرنسية في تصريحات مستفزة للجميع.

تحذير من الحكومة الفرنسية لمواطنيها بسبب الرسوم المسيئة للنبي

ونصحت السفارة الفرنسية في تركيا جميع مواطنيها ورعاياها بضرورة توخي الحذر وتحاشي التجمعات الشعبية، وذلك حتى لا تتطور الأمور بشكل قد يسوء ولا يمكن التحكم فيه، كما دعت وزارة الخارجية الفرنسية جميع رعاياها في إندونيسيا والعراق وبنجلادش وموريتانيا ضرورة توخي الحذر خلال هذه الفترة، تزامناً مع حالة الغضب التي ضربت جميع المسلمين بسبب الرسومات المسيئة لأفضل الخلق.

الحكومة الفرنسية تُحذر مواطنيها من غضب كبير بسبب الرسوم المسيئة للنبي
الحكومة الفرنسية تُحذر مواطنيها من غضب كبير بسبب الرسوم المسيئة للنبي

ومن جانبها أشارت صحيفة توادي أن الحكومة الفرنسية، قد حذرت المواطنين الذين يعيشون أو يسافرون في البلدان ذات الأغلبية المسلمة، بضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية خلال الفترة الحالية، بسبب تصاعد الغضب من الرسوم المعروضة في مدرسة فرنسية.

اقرأ أيضاً:
احذر من أسوأ 4 وجبات تتسبب في دهون البطن والكرش وزيادة الوزن
وداعاً للنكد والتوتر وعيش سعيداً.. نصائح هامة للتخلص من القلق والضغوط اليومية
تذكرة المترو بـ50 قرش فقط.. كيف يستفيد كبار السن من دعم تذاكر السكة الحديد والمترو
لا يوجد قوة تمنعنا.. أول رد فعل من أثيوبيا على تصريحات ترامب بشأن سد النهضة
تنفيذاً لمبادرة الرئيس.. الإسكان الاجتماعي تطرح 125 ألف شقة سكنية لمحدودي ومتوسطي الدخل

وأكد المسؤولون الفرنسيون على حقهم الكامل في عرض تلك الرسوم، في تحدي واضح لجميع المسلمين في جميع أنحاء الدول، وذلك بعدما قطع طالب  يبلغ من العمر 18 عاماً من أصل شيشاني رأس مدرس بالمدرسة الإعدادية بعدما عرض رسوم على تلاميذه من درس التربية المدينة تُسئ للنبي صلى الله عليه وسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.