التخطي إلى المحتوى
الطفل العنيد وطريقة التعامل معه
الطفل العنيد

يشكِّل التعامل مع الأبناء العنيدين تحديًا للوالدين لأن حملهم على القيام حتى بالأعمال الأساسية مثل الإستحمام، تناول وجبة طعام، أو الذهاب إلى الفراش هو معركة يومية، وقد يكون الأبوين مشاركين في زيادة العناد لدي أبنائهم دون عمد.

أفضل طريقة للتعامل مع الطفل العنيد هي أن تريهم أن سلوكهم لا ينفع وغير مقبول لذلك إنتبهوا إلى سلوكهم الجيد من أجل تشجيعهم عليه كما يجب الإنتباه للسلوك المرفوض لتقويمه لدي الطفل.

هل كل طفل عنيد

العناد عند الاطفال
الطفل العنيد

ليس كل طفل يمارس حرية الإرادة عنيداً، لذلك من المهم أن تعرف هل ولدك عنيداً أو مصمماً ولديه إرادة أو يرغب بشئ ما قبل اتخاذ أي إجراء قوي.

يمكن أن يكون الأولاد أقوياء ومن ذوي الإرادة فائقة الذكاء والإبداع، إنهم يسألون الكثير من الأسئلة التي قد تظهر كتمرد فلديهم آراء وهم “يعبرون عن حقهم في تفهم العالم من حولهم”.

من ناحية آخرى، يلتصق الأولاد العنيدون برأيهم ولا يكونون مستعدين للإستماع إلى ما تقولونه.

الخصائص التي قد يظهرها الطفل العنيد

  • هناك حاجة ماسة إلى الاعتراف بهم وسماعهم، لذلك قد يلفتون انتباهك في أغلب الأحيان.
  • يمكن أن يكونوا مستقلين بشراسة
  • إنهم ملتزمون و مصممون على فعل ما يريدون، صحيح أن كل الأولاد ينتابهم نوبات الغضب، لكنّ العناد غالبا ما يفعل ذلك بكثرة، ولأنهم يتمتعون بصفات قيادية قوية فقد يصبحون “متسلطين” في بعض الأحيان.
  • إنهم يحبون أن يفعلوا الأشياء بسرعتهم.

قد يكون التعامل مع الطفل العنيد صعبا، ولكنه ليس سيئا تماما.

علم نفس الطفل العنيد

لفهم الأطفال العنيدين، إذا كان العزم والتصميم هو إحدى صفاتك القوية، ستحب أن ترى ذلك في أطفالك أيضًا، ولكن الجزء الصعب هو معرفة الفرق بين التصميم والعناد.

إذن كيف يمكنك التمييز بين العناد والتصميم

  • يُعرَّف العناد بأنه العزم الذي لا يتزعزع على فعل شيء أو التصرف بطريقة معينة، وببساطة، يرفض المرء أن يغيّر أفكاره، سلوكه، أو أعماله بغض النظر عن الضغط الخارجي الذي يدفعه إلى فعل غير ذلك.
  • يمكن أن يكون العناد في الأطفال وراثياً أو سلوكاً مكتسباً بسبب التأثيرات البيئية .
  • التعامل مع الطفل العنيد قد يتطلب صبرا وجهدا إضافيا، إذ يلزم أن تراقبوا وتفهموا بدقة نمط سلوك أطفالكم.

نصائح قد تساعد في التعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد وطريقة التعامل معه 1
الطفل العنيد

قد يكون لديك طفل عنيد يرفض البقاء في سريره أو يرمي ملعقة الطعام جانباً كلما حاولت إطعامه او قد يكون لديك صبي في السادسة من عمره يصرّ على إرتداء الثياب نفسها كل يوم ويدوس على قدميه ليتحدى كل قاعدة أو إرشادات تعطيهم إياها.

إليك بعض النصائح التي قد تفيدك في التعامل مع الطبيعة العنيدة لطفلك.

حاول أن تسمعه

  • التواصل طريق ذو اتجاهين إذا أردت أن يصغي ولدك إليك، فعليك أن تصغي إليه أولا، فالأولاد العنيدون لديهم آراء قوية ويميلون إلى المجادلة.
  • قد يصبحون متحدين إذا شعروا بأن لا أحد يسمعهم في معظم الأحيان، عندما يصرّ ولدك على فعل شيء أو الأمتناع عن فعله، يمكن أن تنطلي عليه الحيلة بالإصغاء إليهم وإجراء محادثة مفتوحة معهم عما يزعجهم، مثلا، إذا كان ولدك يعاني نوبة غضب وبكاء مستمر أثناء الغداء، فلا تطعمه بالقوة، ولكن بدلاً من ذلك، إسأله لماذا لا يريد أن يأكل ويستمع ، ربما لأنهم يريدون اللعب أو يعانون من ألم في البطن.
  • إذا أردت أن يصغي إليك ولدك العنيد البالغ من العمر خمس سنوات، فحاول الإقتراب بهدوء وعمليا وليس وجها لوجه.

تواصل معهم، لا تجبرهم

  • عندما تجبر الأطفال على شيء، فإنهم يميلون إلى التمرد ويفعلون كل ما لا ينبغي لهم فعله.
  • إن التعبير الذي يعرف هذا السلوك على أفضل وجه هو الإرادة المضادة وهي صفة شائعة بين الأولاد العنيدين.
  • الإرادة المضادة غريزية ولا تقتصر على الأطفال وحدهم، لذلك تواصلوا مع  أولادكم.

على سبيل المثال، إن إجبار طفلتك البالغة من العمر ست سنوات، التي تصرّ على تخطي موعد نومها، لن يساعد كثيرا، بدلا من ذلك، إجلسوا معهم وأظهروا الإهتمام بما يشاهدونه، عندما تهتم بالأولاد، يتجاوبون غالبا.

  • خذوا الخطوة الأولى في التواصل مع ولدكم اليوم وعانقوهم.

 أعطهم خيارات

الأطفال العنيدون قد يكون لديهم عقل خاص بهم ولا يحبون أن يتم إخبارهم بما يفعلون.

أخبر طفلتك العنيدة البالغة من العمر أربع سنوات أنها يجب أن تكون في السرير قبل التاسعة مساءً، وكل ما ستحصل عليه منهم هو “لا!” أخبر طفلك ذو الخمسة أعوام أن يشتري لعبة اخترتها، ولن يرغبوا في ذلك، أعطوا اولادكم الخيارات لا الارشادات.

بدلا من إخبارهم أن يأووا إلى الفراش، إسألهم هل يرغبون في قراءة قصة ما قبل النوم (أ) او (ب).

يمكن أن يستمر طفلك بالتحدي ويقول: “أنا لن أخلد إلى النوم!”. عندما يحدث ذلك، حافظ على هدوئك وقل لهم مايجب عليهم فعله.

 إبقى هادئاً

  • الصراخ على ولد متمرد عنيد ويصرخ يحوِّل محادثة عادية بين والديه إلى صراخ.
  • قد يعتبر ولدك جوابك دعوة إلى المعارك الكلامية، هذا فقط سيزيد الأمور سوءاً فالأمر يعود إليكم لتوجيه المحادثة إلى نهاية عملية وأنتم الراشدون.
  • ساعدوا ولدكم أن يفهم الحاجة إلى فعل شيء أو التصرف بطريقة محددة.
  • إفعلوا ما يلزم للبقاء هادئين مثل التأمل، التمرين، أو الإستماع إلى الموسيقى.

إحترمهم

على الارجح لن يقبل ولدك السلطة إذا أجبرته عليها، إليك بعض الطرق التي يمكنك بها أن تحذو حذو الاحترام في علاقتك به :

  • أطلبوا منهم التعاون، لا تصرّوا على الإلتزام بالتوجيهات.
  • ضعوا قواعد ثابتة لكل أولادكم، ولا تتراخوا لمجرد أنكم تجدونها ملائمة.
  • تعاطفوا معهم ولا تهملوا أبدا مشاعرهم أو أفكارهم.
  • دعوا أبناءكم يفعلون ما بوسعهم لأنفسهم، وتجنبوا إغراء القيام بشيء من أجلهم، لتخفيف أعبائهم، وهذا يخبرهم أيضا أنك تثق بهم.

قل ما تريد

  • القدوة هي الشعار الذي يجب أن تتبعه هنا لأن أطفالك يراقبونك طوال الوقت

إعمل معهم

  • إذا شاركتهم ماتطلبه منهم فسوف يكون الأمر ممتعا ويتقبله الطفل بسهولة.

إخلق بيئة ملائمة في البيت

  • يتعلم الأطفال من خلال الملاحظة والخبرة ، وإذا رأوا والديهم يتجادلون طوال الوقت، فسيتعلمون الإقتداء بذلك.
  • الخلافات الزوجية بين الوالدين يمكن أن تؤدي إلى بيئة مجهدة في البيت، مما يؤثر في مزاج الأولاد وسلوكهم.

فهموا منظور الطفل

  • لكي تفهموا بشكل أفضل سلوك ولدكم العنيد، حاولوا أن تنظروا إلى الوضع من منظورهم، ضع نفسك مكان ولدك وحاول أن تتخيل ما يجب أن يمرّ به ليتصرف بهذه الطريقة.
  • كلما زادت معرفتك بولدك، تحسَّن تعاملك مع عنادهم، تعاطفوا مع الولد حتى دون أن تستسلموا لمطالبه، فيمكنك أن تفهم خيبة أملهم، غضبهم، أو إحباطهم وتدعمهم في الوقت نفسه.

مثلا، إذا لم يكن ولدك راغبا في إنجاز فروضه المدرسية، أو إذا كان هنالك الكثير لتقوم به أو كان ولدك عاجزا عن التركيز، فبإمكانك أن تساعده بقسم فروضه المنزلية إلى واجبات أصغر يمكن إنجازها في وقت قصير.

يمكنكم أن تضعوا بين المهام فترة إستراحة قصيرة أو دقيقة أو دقيقتين لتجعلوا النشاط أقل إرهاقا لهم.

 عزِّز السلوك الايجابي

في بعض الأحيان لا تعرف ماذا تفعل بالأولاد العاندين لتسيطر على غضبهم وسلوكهم العدائي.

إذا رددت بدون تفكير إنني سعيد بتصرفك أو إهتمامك بعملك ياصغيري فسوف يعزز هذا التحفيز الإيجابي طفلك لكي يكرر الموقف ليحصل علي التشجيع منك.

كيف تتغلب على بعض المشاكل الشائعة مع الطفل العنيد

الطفل العنيد وطريقة التعامل معه 2
الطفل العنيد

هذه بعض المشاكل الشائعة التي قد يواجهها الوالدين عندما يتعاملون مع الطفل العنيد مثل:

كيف تدربين الطفل العنيد علي إستعمال المرحاض

التدريب على إستخدام المرحاض صعب كما تعلم الأمهات، لكن عندما تتعامل مع الطفل العنيد، يمكن أن يصبح هذا التدريب مصدر ألم، يمكنك تدريب الطفل العنيد والعدواني البالغ من العمر ثلاث سنوات كالتالي:

  • إشرح لهم كيف يتم ذلك.
  • لا تكن جادا إذا رفض ولدك إستعمال المرحاض.
  • تذكَّر أن الولد العنيد قد يستغرق وقتا أطول ليتعلم إستعمال المرحاض من الولد المطيع.
  • يجب أن تتحلى بالصبر وتعمل مع ولدك على مساعدته على بلوغ الهدف، لا أن تدفعه نحوه.

كيف تجعل الطفل العنيد يأكل

  • الأطفال يميلون لأن يكونوا سريعي الإرضاء عندما يتعلق الأمر بالطعام ومع ذلك، لا يمكنك دائما أن تطعم ولدك ما يريد.
  • أفضل طريقة للتأكد من أن أولادك العنيدين سيحصلون على ما هو جيد لهم هو جعل وقت العشاء ممتعاً.
  • إستخدم طرقا خلاقة لتقديم الطعام إلى صغيرك.
  • دعهم يشاركون على مائدة العشاء (أطلب منهم ترتيب المائدة وتقديم الطعام، وما إلى ذلك).
  • شجعهم على تذوق الطعام (لقمة واحدة فقط) قبل رفضه.
  • قدم لهم أجزاء صغيرة من كل شيء ودعهم يختارون
  • كافئوهم بالتحلية او بالمتعة إذا أنهوا وجبتهم.

كيف تعاقب الطفل العنيد

  • يحتاج الأولاد إلى قواعد تأديبية، ينبغي أن يعرف ولدك أنه ستكون هنالك عواقب وخيمة على أفعاله السيئة .
  • تأكدوا من أنها كاملة وملائمة للخطأ الذي قام به وتذكر أن الهدف من العقاب ليس الإيذاء لصغيرك بل هو للتقويم فقط لذلك تجنب القسوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.