التخطي إلى المحتوى
بعد الغاء الشهادة الـ 15%.. البنك المركزي يتخذ قرار جديد بشأن أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض
البنك المركزي المصري

منذ أيام قليلة أعلن كلاً من البنك الأهلي المصري وبنك مصر عن إلغاء الشهادة ذات العائد الثابت 15% سنوياً، حيث أنها الأعلى عائداً في مصر منذ إصدارها في 19 مارس الماضي، حيث جاء قرار إلغاء الشهادة ذات العائد 15% من قبل كلا من البنك الأهلي المصري وبنك مصر قبل أيام قليلة من اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، والتي اجتمعت مساء الخميس الموافق 24 سبتمبر 2020.

قرار البنك المركزي المصري بشأن أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض:-

عقدت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعاً لبحث أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض واتخاذ القرار المناسب في ضوء المؤشرات الاقتصادية التي تعكس إما تحسن الوضع الاقتصادي أو ثبات ذلك الوضع وذلك منذ اتجاه الحكومة لعمل إصلاح اقتصادي شامل بدء منذ عام 2016 وبالتحديد في شهر نوفمبر منه باتخاذ مجموعة القرارات الإصلاحية مثل تحرير سعر الصرف والذي كان له أكبر الآثر في توفير الدولار لدي البنوك وأصبحت البنوك منذ ذلك الحين هي المتحكم الرئيسي في تحديد سعر الدولار دون الرجوع إلى البنك المركزي وغيرها من القرارات الاقتصادية الأخرى.

وفي نهاية اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قررت اللجنة خفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 50 نقطة، حيث تم خفض سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بتلك النسبة، لتصبح من 9.25% إلى 8.75%، ومن 10.25% إلى 9.75%، ومن 9.75% إلى 9.25% وذلك على التوالي.

كما تقرر أيضاً في نهاية الاجتماع خفض سعر الائتمان والخصم من 9.75% إلى 9.25%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.