التخطي إلى المحتوى
تفاصيل الشركة الإماراتية التي تسعى للاقتراض لتمويل مشروعاتها في مصر
119748940_784875208953519_6964496741266820200_n

تسعى مجموعة الغرير الإماراتية إلى طلب قرض معبري من البنوك المصرفية الكبرى في مصر، وهذا من أجل إقامة أكبر مصنع لإنتاج سكر البنجر، وهناك الكثير من المشاورات بين شركة القناة للسكر والبنوك المصرية حول زيادة قيمة القرض المعبري، بحيث تصل قيمة القرض إلى 4.4 مليار جنيه مصري.

تفاصيل الاتفاق علي القرض المعبري:

تم الاتفاق على القرض المعبري الذي أشارت إليه شركة القناة للسكر في عام 2019، بحيث ينقسم القرض إلى قسمين، ويتم صرف القسم الأول بالجنيه المصري ويكون قيمته 1.2 مليار جنيه مصري، أما القسم الثاني فيكون بالدولار وتكون قيمته مائة مليون دولار، وقد تم الاتفاق على هذا القرض مع ستة بنوك مصرية ألا وهي المصرف المتحد، وبنك قطر الوطني، وبنك التنمية الصناعية المصري، وبنك قناة السويس، والبنك الأهلي المصري، وبنك الإسكندرية، بحيث يتم الانتهاء من القرض في شهر ديسمبر القادم، وقد تم الاتفاق على أن الزيادة المتفق عليها للقرض سوف تكون بدون وجود أي عملة أخرى، وسوف يتم الحصول على القرض بالعملة المصرية.

أهم ما قيل عن هذا المشروع:

ويؤكد الكثيرين أن هذا المشروع سوف يكون الأهم والأفضل في العالم، وذلك لأنه يتم العمل على إنشاء أكبر مصنع لإنتاج سكر البنجر، حتى يصل قيمة الإنتاج السنوي إلى تسعمائة ألف طن، ويعتبر هذا القرض نسبة من قيمة التكاليف الاستثمارية للشركة التي تتجاوز قيمة المليار دولار، ويقوم المسؤولين على قيام هذا المشروع بشكل سريع للغاية، ويقوم هذا المشروع على توفير أكثر من ستين ألف فرصة عمل للشباب، وسوف يكون هذا المشروع من أضخم المشاريع الاستثمارية في العالم، وقامت هيئة الصادرات الألمانية بتوثيق ضمان هيرمس، وهذا من أجل إعطاء 300 مليون دولار لشركة القناة للسكر، من أكثر من جهة دولية، كما يعمل المشروع على زراعة 77 ألف هكتار من الأراضي الزراعية بتكلفة تصل إلى 450 مليون دولار، وهذا من أجل إنتاج أكثر من 5.5 مليون طن من البنجر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.