التخطي إلى المحتوى
“بالتفاصيل والأرقام” 3 دلائل مبشرة في تقرير الصحة اليوم تؤكد على اقتراب زوال غمة كورونا عن مصر قريباً
أعداد المصابين بفيروس كورونا اليوم الخميس 30 يوليو

صدر تقرير الصحة اليوم متأخر قليلاً مقارنة بموعد نشره خلال الأيام الماضية، ولكن بالتأكيد فإن لوزارة الصحة عذرها، نظراً لأنها تحاول منذ بداية أزمة كورونا أن تنشر الأرقام الدقيقة للمصابين والمتعافين والوفيات، حتى تطلع المصريين أول بأول على أدق التفاصيل، ولا شك أن جمع الأعداد من جميع المستشفيات بالمحافظات المختلفة أمر يحتاج إلى جهد وتدقيق.

3 دلائل مبشرة في تقرير الصحة اليوم وقريباً مصر خالية من كورونا

ولكن لوحظ في التقرير اليومي لوزارة الصحة ثلاث أرقام مبشرة، إن دلت على شئ فإنما تدل على قرب انتهاء أزمة كورونا من مصر وزوال الغمة بشكل كامل عن قريب.

"بالتفاصيل والأرقام" 3 دلائل مبشرة في تقرير الصحة اليوم تؤكد على اقتراب زوال غمة كورونا من مصر
“بالتفاصيل والأرقام” 3 دلائل مبشرة في تقرير الصحة اليوم تؤكد على اقتراب زوال غمة كورونا من مصر

ونذكر لمتابعينا الدلائل المبشرة في تقرير الصحة اليوم حول فيروس كورونا.
أولاً| أعداد المتعافين، حيث أنه وللمرة الأولى في مصر ومنذ بداية أزمة كورونا ترتفع أعداد المتعافين لما فوق الألف حالة، والتي بلغت اليوم 1007 حالة تعافي خلال 24 ساعة فقط، وهذا العدد هو الأكبر على الإطلاق منذ ظهور الفيروس بمصر.

تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 27 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 26 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 25 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 24 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 23 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 22 يوليو
تقرير الصحة حول فيروس كورونا عن يوم 21 يوليو

ثانياً| انخفاض أعداد المصابين بفيروس كورونا اليوم إلى 420 حالة، وهذا هو أدنى مستوى للإصابات منذ أسابيع، وفي هذا دلالة واضحة على السيطرة على انتشار الفيروس أو بمعنى أدق انخفاض حدة الانتشار والعدوى.

ثالثاً| من الأمور المبشرة أيضاً، انخفاض الوفيات، بالتزامن مع ارتفاع حالات الشفاء، وفي هذا دلالة واضحة على فعالية بروتوكول الصحة لعلاج المصابين بالفيروس، ويمكن لمتابعينا متابعة تقارير الصحة خلال الأيام السبعة الأخيرة كما في الروابط السابقة ليتفاءل ويدعوا الناس للتفاؤل بقرب زوال غمة كورونا عن مصر بإذن الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.