التخطي إلى المحتوى
ما زلنا في الموجة الأولى من فيروس كورونا.. لجنة مكافحة الفيروس تكشف تفاصيل هامة بشأن تخطي الذروة
ما زلنا في الموجة الأولى من فيروس كورونا.. الصحة تكشف تفاصيل هامة بشأن تخطي ذروة الفيروس

أشارت منذ قليل نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر الدكتورة “جيهان العسال” أنه على مدار الثلاثة أيام الماضية بدأت بالفعل معدلات وأرقام أعداد مصابي الفيروس تتراجع بشكل واضح للجميع، حيث ظهر ذلك جلياً في التقارير الصادرة من وزارة الصحة خلال الأيام الماضية، وأنه في حال استمرار عمليات التراجع في رام المصابين والوفيات خلال الفترة القادمة، فإن ذلك يعني أننا قد تخطينا مرحلة الذروة وان الأيام القادمة سوف تحدد ذلك.

الموجة الأول من فيروس كورونا في مصر وانتهاء ذروة الفيروس

وأضافت نائب رئيس اللجنة من خلال مداخله هاتفية برنامج ” هذا الصباح” المذاع على قناة ” اكسترا نيوز” الفضائية المصرية أن الدولة المصرية ما زالت  في الموجه الأولى من الفيروس الخطير كورونا وأنه لم يتم الانتهاء من تلك الموجه حتى الآن، مشيره أن بعض دول العالم قد ظهرت فيها الموجه الثانية، وهو الوارد أن يحدث مع أي وباء.

ما زلنا في الموجة الأولى من فيروس كورونا.. الصحة تكشف تفاصيل هامة بشأن تخطي ذروة الفيروس
ما زلنا في الموجة الأولى من فيروس كورونا.. الصحة تكشف تفاصيل هامة بشأن تخطي ذروة الفيروس

وأشارت ” العسال” أن الموجة الثانية من فيروس كورونا في مصر قد تحدث بعد الانتهاء من الموجة الأولى أو في أعقابها بشكل مباشر، وأمدت أن الأمور الآن مستقرة، كما أوضحت سيادتها أن البلاد التي حدثت بها موجه ثانية لم يكن بها مشكلات كبيرة، كما أن المعدلات لم تكن بصورة أكبر أو أشد وأصعب من الموجه الأولى، وأكدت أن الحالات شديدة الخطورة قد قلت خلال الفترة الماضية، حيث لاحظ الجميع أن حدة الفيروس قد انخفضت خلال الفترة الماضية.

والجدير بالذكر أن الدولة المصرية قد أعلنت عقب انتهاء عيد الفطر عن العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة تداعيات الفيروس الخطير، وذلك من أجل التعايش معه، وقامت بعد ذلك بتخفيف الإجراءات بشكل كبير، حيث أنها ألغت حظر التجوال وشددت على ارتداء الكمامة في جميع المواصلات العامة والمصالح الحكومية خلال المرحلة الحالية منعاً لانتشار الفيروس بين المواطنين.

كما أكدت الحكومة على ضرورة التعامل بشكل حاسم مع جميع مخالفي القرارات الأخيرة لمواجهة فيروس كورونا في مصر، وذلك من خلال تطبيق الغرامات المالية حتى الوصول للحبس لمنع تفشي الفيروس بين المصريين خلال المرحلة القادمة، وخاصة بعد فتح المساجد والمقاهي أمام المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.