التخطي إلى المحتوى
المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا
المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا

قرر المجلس الأعلى للجامعات اليوم الموافق الإثنين بإتخاذ بعض القرارات الحاسمة بخصوص الدراسة في الجامعات العام القادم 20202/2021، وذلك من أجل توخي الحذر وإتخاذ كافة الإجراءت الوقائية والإحترازية لتخطي هذه المرحلة الحرجة، وتقليل التزاحم والتكدس لتقليل أعداد المصابين والمتوفيين بالفيروس المستجد كورونا.

قرارات المجلس الأعلى للجامعات اليوم

حيث أكد محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات اليوم، أنه سيجرى تقسيم الطلاب بالجامعات المصرية الحكومية والخاصة، إلى مجموعات صغيرة وذلك من أجل منع أو تقليل التزاحم والتكدس، وتحقيق نظام التباعد الإجتماعي، لتقليل نسب الإصبابات والوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس.

المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا
المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا

ومن ضمن قرارات المجلس الأعلى للجامعات  كل عضو من أعضاء هيئة التدريس هو المسئوول عن مجموعة من الطلاب ، ويتم تطبيق النظام الجديد ” النظام الهجين “، والذي يجمع بين تنفيذ التعليم المباشر والتعليم عن بعد، وهو ما يسمى بالتعليم الإلكتروني، وسيكون بنسب معينة، 40% تعليم مباشر، 60% تعليم عن بعد “إلكتروني”، وذلك في الكليات العملية، أما في الكليات النظرية 50% تعليم مباشر، و 50% تعليم عن بعد، وأكد دوام هذا النظام الفترة المقبلة، وليست هذه المرحلة من تفشي الفيروس فقط.

إجراءات المجلس الأعلى للجامعات للوقاية من كورونا العام المقبل

كما أضاف لطيف اليوم خلال إستعراضه لخطة بدأ العام الدراسي الجديد بالجامعات، أنه على جميع الجامعات إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية للوقاية من الفيروس، وإلزام جميع الطلبة والطالبات إرتداء الكمامات بإستمرار، وإلتزام جميع أعضاء هيئة التدريس بنفس الإجراءات، وعدم التزاحم والتكدس.

المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا
المجلس الأعلى للجامعات يعلن بعض القرارات للعام الدراسي القادم في ظل وجود فيروس كورونا

كما اكد الأمين العام في المجلس الأعلى للجامعات، أن نسبة الحضور بالجامعات هذا العام المقبل، ستكون مقسمة بنسب معينة، فستكون 3 أيام لطلاب الكليات العملية، ويمين للكليات النظرية، وسيكون باقي أيام الأسبوع من خلال التعليم عن بعد، مع عقد النقاش والمحاضرات الأخرى إلكترونيا، كما صرح أن الجامعة في طريقها لإعداد البنية الأساسية للنظام الجديد وذلك بالتعاون مع وزارة الإتصالات، من أجل زيادة المواقع الإلكترونية للتعليم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.